كنوز أميركا الجنوبية الطبيعية تبوح بأسرارها للسياح

كنوز أميركا الجنوبية الطبيعية تبوح بأسرارها للسياح

دلافين وردية... مدن من الملح... معالم من الإنكا وغرائب أخرى في انتظارك
الأربعاء - 6 ذو القعدة 1439 هـ - 18 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14477]
المكسيك: لويزا بوليدو
تخيل أنك تتجول عبر طرقات مدن بُنيت على أيدي إمبراطوريات استمرت لقرون لا تزال أطلالها إلى اليوم، تُذهل العالم بدقتها وتعقيدها والمشاعر التي تثيرها في النفس.

بعد ذلك، تخيل أنك تشاهد دلافين وردية اللون في موطنها الطبيعي، أو تشعر وكأنك قادر على لمس السماء بيديك نتيجة ظاهرة الخداع البصري في المسطحات الملحية العملاقة.

نعم، فهناك مناطق قادرة على إدهاشك تتميز بثراء ثقافي وطبيعي فريد، نذكر منها على سبيل المثال:



ماتشو بيتشو ـ في بيرو



تبعاً للغة حضارة الإنكا القديمة، تعني كلمة ماتشو بيتشو الجبل القديم. وتعتبر ماتشو بيتشو واحدة من عجائب العالم الحديث وواحدة من مواقع التراث الإنساني تبعاً لتصنيف منظمة اليونيسكو. والمنطقة بأكملها عبارة عن مجمع يعود تاريخ بنائه إلى القرن الـ15، ويقوم على مساحة تزيد على 32.000 هكتار، تتضمن مساحات مزروعة ومدينة لا تزال أطلالها سليمة لم يؤثر عليها لا الزمن ولا عوامل التعرية وغيرها. في المجمل تضم المدينة نحو 22 مبنى تكشف عن أساليب بناء متطورة ابتكرها أبناء حضارة الإنكا. اليوم يمكن للزائر مشاهدة السلالم ومعبد الشمس والقناة إلى جانب غابات ساحرة.

ولأنها على ارتفاع 2.500 متر من سطح البحر، فإنك عندما تصل إلى هذه المنطقة التي تعدّ مقدسة يتعين عليك الحصول على قسط من الراحة لبضع ساعات؛ حتى تعتاد على هذا الارتفاع.

وهناك مئات الاختيارات المتاحة للوصول إلى هناك من ليما عاصمة بيرو. واحدة من هذه الخيارات الانتقال من ليما جواً إلى مدينة كوزكو بجنوب البلاد، وهي رحلة تستمر ساعتين. بمجرد وصولك كوزكو يمكن الانتقال عبر قطار بيلموند هيرام بينغهام الفاخر والذي يحمل زخارف وديكورات تعكس أسلوب عشرينات القرن الماضي، حتى أكواس كالينتس. بعد ذلك يمكنك استقلال الحافلة لمدة 30 دقيقة حتى ماتشو بيتشو. ومع أن الرحلة تبدو طويلة، فإن المتعة التي يحملها المكان تستحق كل العناء. هنا يمكنك زيارة المدينة عبر تسلق بعض الجبال واستنشاق هواء نقي ورؤية السكان الأصليين. ويمكنك أن تبدأ رحلتك بالسير في الطريق عبر أطلال المدينة من خلال باب صغير مصنوع من الحجر ارتفاعه 1.6 متر فقط. وبمجرد اجتيازك الباب ستجد جبل هويانا بيتشو المشهور بأنه أيقونة المنطقة ويظهر في جميع الصور المتعلقة بها.

ينبغي الانتباه إلى أنه يتعين عليك حجز التذاكر المتعلقة بالسفر إلى المدينة أو الجبال المحيطة بها قبل السفر فعلياً بأيام. بالنسبة للفنادق تضم المنطقة فندقاً واحداً يحمل اسم بيلموند سانكتشواري لودج، الذي يتميز بأنه يطل على بعض أروع المناظر الطبيعية بالمنطقة.



سولت فلات ـ بوليفيا



تتألف مسطحات الملح في أيوني في حقيقتها من عشرة آلاف كيلومتر من الملح. هنا يسيطر الملح على كل شيء، بل جرى تصميم قطع كاملة من الأثاث في بعض الفنادق القريبة من الملح، من الأسرّة إلى المقاعد وكل شيء يمكن أن يخطر على بالك.

تقع هذه المسطحات الملحية في جنوب غربي بوليفيا تحديداً داخل نطاق جبال الأنديز. ومن المعتقد أنها تكونت نتيجة تبخر الكثير من البحيرات منذ أكثر عن 40.000 عام ماضية. وتتميز هذه المنطقة بطابع فريد لأنها خالية من التلوث؛ ما يتيح للزائرين فرصة الاتصال مع الطبيعة في صورتها النقية. بصورة عامة، هناك ثلاث بحيرات أخرى يمكن زيارته. واحدة خضراء اللون، وأخرى حمراء، وثالثة بيضاء. ويأتي لون البحيرة الخضراء من الطحالب، لكنها في أحيان أخرى تكتسي بلون أزرق فيروزي. وتقع البحيرة بالقرب من جبل تنعكس صورته على سطح الملح الذي يبدو بلا نهاية. أما البحيرة الحمراء، ربما تكون الأكثر جمالاً بين البحيرات الثلاث ويتحول لون المياه بها أحياناً إلى اللون البرتقالي. من بين المناظر الساحرة الأخرى بالمنطقة مشهد أسراب طائر الفلامينغو.

ويتميز بالاسيو دي سال بأنه الفندق الوحيد في العالم المبني تماماً من الملح. إضافة إلى ذلك، يقع سولت هوتيل لونا سالادا على بعد 27 كيلومتراً ومبني بأكمله من الملح.



تيوتيهواكان ـ المكسيك



تنفرد هذه المدينة باعتبارها موقعاً نموذجياً لتتبع آثار الإمبراطوريات القديمة التي شيدها السكان الأصليون في أميركا اللاتينية. يقطنها على الأقل 100.000 شخص، وتعود إلى الحقبة ما قبل الإسبانية، علماً بأن منظمة اليونيسكو صنّفتها بين مواقع التراث الإنساني. بنيت المدينة على أيدي التيوتيهواكانيين في القرن الأول. وتعتبر تيوتيهواكان أول مدينة تظهر في أميركا الوسطى. وتضم مجمعاً من الأهرامات والأطلال وتقع على بعد 78 كيلومتراً من مكسيكو سيتي.

من أبرز المعالم التي تتميز بها المدينة هرم الشمس البالغ ارتفاعه 65 متراً، ويتضمن 260 درجة بمقدور الزائرين الصعود عبرها. ويمكنهم كذلك تسلق جبل القمر الذي يتضمن 242 درجة. وبمجرد صعودك إلى قمة الهرم، يمكنك الاستمتاع برؤية مشهد طبيعي خلاب. بجانب ذلك، يمكن زيارة معبد كويتزالكوت وقصر كويتزالوت وطريق الموتى الممتدة لأكثر عن أربعة كيلومترات! في هذه المنطقة يمكن رؤية جداريات ورسومات ساحرة على الأحجار.

وفي عطلات نهاية الأسبوع يجري تنظيم عروض رائعة بالضوء تضفي لمسة عصرية مميزة على الأطلال القديمة. كما يضم المجمع متحفين.

من السهل زيارة المنطقة ليوم واحد أثناء وجودك في مكسيكو سيتي عاصمة البلاد وواحدة من أكثر الحواضر نشاطاً وحركة على مستوى أميركا اللاتينية.



صحراء أتاكاما ـ تشيلي



تقع شمال البلاد وتعد الصحراء الأكثر جفافاً على مستوى العالم. تمتد على مساحة تتجاوز 105.000 كيلوات مربعة. ويمكنك نيل قسط من الراحة عند بحيرتي تشاكسا والتيبلانيكاس اللتين تتميزان بلون زمردي. ويوجد في الصحراء أكثر عن 60 فورة ساخنة، بجانب براكين وأودية ومسطحات ملحية وكثبان رملية. ويحيط بكل ذلك سلسلة جبال الأنديز.

تتسم المنطقة بوجه عام بتطرف درجات الحرارة بها وكذلك ألوانها. ويمكنك لدى زيارتها مشاهدة طائر الفلامينغو التشيلي وأعداد أخرى لا تحصى من الطيور المتميزة بأعناقها الطويلة.

أما أحد أكبر عناصر الجذب في المنطقة، فتتمثل في الجولة الفلكية التي يمكن القيام بها لرؤية النجوم والأبراج، بل والكواكب في أي ليلة من العام بفضل صفاء سمائها وخلو المنطقة عموماً من التلوث. بعد الاستمتاع بجمال الصحراء، يمكنك التوجه إلى سان بيدرو دي أكاتاما، وهي مدينة لا تقل سحراً، تتضمن الكثير من الخيارات المتعلقة بالمطاعم.



نهر الأمازون، كولومبيا ـ البرازيل وبيرو

يعتبر الأطول عالمياً، حيث يمتد لمسافة تقارب سبعة كيلومترات ويقع في قلب غابات الأمازون المطيرة بكل ما فيها من حياة برية فريدة وغنية. تحد المنطقة كل من بيرو والبرازيل وكولومبيا؛ الأمر الذي يفسر اسمها ة «الحدود الثلاثية».

تعرف منطقة الأمازون بأنها رئة العالم لأهميتها المحورية للنظام البيئي العالمي. ويتميز النهر والغابات المحيطة به بأكبر قدر من التنوع البيئي على وجه الأرض. لهذا ليس غريباً أنه بمقدور الزوار مشاهدة مختلف عناصر الحياة البرية والكائنات المختلفة ومساكنها الطبيعية، بما في ذلك دولفين الأمازون وردي اللون، إضافة إلى زيارة قرى السكان الأصليين المنتشرة بالمكان لمعاينة مدى دفئهم. كل هذا ممكن بالإبحار في نهر الأمازون في رحلة تستمر ما بين 3 و7 أيام.
South America سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة