من الأرشيف: «حرب تموز» على الأبواب... مواجهة «حزب الله» وإسرائيل المحتمة

من الأرشيف: «حرب تموز» على الأبواب... مواجهة «حزب الله» وإسرائيل المحتمة

الاثنين - 4 ذو القعدة 1439 هـ - 16 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14475]
لندن: «الشرق الأوسط»
حرب تموز، أو الحرب الإسرائيلية على لبنان، 34 يوما من المواجهات بين «حزب الله» اللبناني، والجيش الإسرائيلي، عام 2006. تعيدنا الصفحة الأولى من عدد «الشرق الأوسط» الصادر في 13 يوليو (تموز) 2006 إلى تغطية اليوم الأول من الحرب. العنوان: بعد دخول «حزب الله» على الخط... التصعيد العسكري يخيم على المنطقة. ومطلع الخبر: «بعد أيام من التصعيد العسكري في الأراضي الفلسطينية إثر اختطاف الجندي الإسرائيلي، أدى دخول (حزب الله) اللبناني على الخط باختطاف جنديين إسرائيليين على الحدود ومقتل 7 جنود إسرائيليين إلى توتير الأجواء في المنطقة».
ويضم الخبر الذي استحوذ على معظم الصفحة الأولى، تصريحات رئيس وزراء لبنان حينها فؤاد السنيورة، التي أكد فيها على أنه لا علم لحكومته بالعملية، بينما دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط إلى التهدئة، بانتظار اتضاح الأمور، في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط». وبدورها، حمّلت واشنطن سوريا وإيران المسؤولية. وأُجريت اتصالات مصرية سورية أردنية للتهدئة. وكشف الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك أن مصر كانت قد وصلت إلى «حل مشرف» لأزمة الجندي الإسرائيلي المختطف في غزة، لكن حركة حماس تعرضت لضغوط معاكسة، ودخلت على خط الاتصالات المصرية أطراف أخرى، ما أدى إلى تعثر الاتفاق بعد أن كان وشيكا، بحسب قول مبارك.
المملكة المتحدة Media

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة