ليدي كيتي سبنسر سفيرة دار «بولغاري»

ليدي كيتي سبنسر سفيرة دار «بولغاري»

الخميس - 14 شوال 1439 هـ - 28 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14457]
في حملتها لدار «بولغاري» - في حفل زفاف الأمير هاري وميغان ماركل
لندن: «الشرق الأوسط»
ورثت عن عمتها الأميرة ديانا جيناتها وحبها للموضة، لكن رغم أنها ظهرت سابقاً في عروض الثنائي الإيطالي «دولتشي أند غابانا» فإن نجم كيتي سبنسر لم يسطع سوى في عُرس الأمير هاري على ميغان ماركل. فقد خطفت الأنظار بفستانها الأخضر المورد وأناقتها اللافتة التي استحضرت للعديد من المتابعين أناقة وجمال عمتها الراحلة. كان متوقعاً أن تثير انتباه بيوت الأزياء المتعطشة لتجنيد أفراد من الطبقات الأرستقراطية من باب التغيير وخلق نوع من الإثارة في الوقت ذاته. بعد العُرس مباشرة تصدرت حملة ترويجية ضخمة لدار «بولغاري»، وأعلنت الدار الإيطالية أنها ستكون سفيرة لها. الهدف واضح يتلخص في استقطاب بنات جيلها بالنظر إلى أنها تتمتع بـ375.000 من المتابعين على حسابها في «الانستغرام». وتبدو كيتي سبنسر في الحملة بمجوهرات تعكس فخامة الدار من جهة وعمرها (27 عاماً)، ومن جهة ثانية، إذا غلب عليها أسلوب بوهيمي باستثناء صورة تظهر فيها بعقد على شكل ثُعبان، من مجموعتها الشهيرة «سيربانتي» مرصع بالألماس.
تجدر الإشارة إلى أنها إلى جانب عملها كعارضة أزياء، تُحضر حالياً لشهادة الماجستير في مجال إدارة العلامات التجارية الفاخرة. وحسب ما قالته لمجلة «فانيتي فير» فإنها تريد أن تكون مفيدة في هذه الحياة بمساعدة من هم أقل منها حظا في الحياة. كما اعترفت في اللقاء نفسه بأنها تستمتع بعملها كعارضة لأنه حسب قولها: «يأخذني إلى أماكن جديدة ومثيرة، وألبس أزياء في غاية الجمال تجعلني أعيش حياة أقرب إلى قصص الأساطير ولو ليوم واحد». بيد أن المؤكد أن الأمر سيزيد على يوم واحد بعد أن بدأت العروض تنهال عليها من كل صوب.
المملكة المتحدة موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة