"أثقل لاعب في المونديال" يتحدى الإنجليز لتكرار معجزة أيسلندا

"أثقل لاعب في المونديال" يتحدى الإنجليز لتكرار معجزة أيسلندا

رومان توريس الوجه الأشهر في بلاده بعد التأهل للمونديال للمرة الأولى
الأحد - 11 شوال 1439 هـ - 24 يونيو 2018 مـ
توريس خلال تدريبات منتخب بنما (أ.ف.ب)
محمد عماد: «الشرق الأوسط أونلاين»
"أشعر وكأنني أصبحت نجمًا سينمائيًا"... بهذه الكلمات يصف رومان توريس شعبيته الكبيرة في بلاده بعد ليلة العاشر من أكتوبر/تشرين أول الماضي، حيث أحرز توريس هدف صعود منتخب بلاده للمونديال للمرة الأولى في تاريخ بنما بعد الفوز على كوستاريكا بهدفين مقابل هدف في الجولة الأخيرة من تصفيات "كونكاكاف" المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018.
بنيته القوية وشعره الطويل تجعله الوجه الأشهر في منتخب بنما الذي ينافس منتخبات بلجيكا وإنجلترا وتونس في المجموعة الثامنة في المونديال.
ويستعد توريس لقيادة بلاده أمام منتخب الأسود الثلاثة في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثامنة، وذلك بعد خسارة المباراة الأولى أمام منتخب بلجيكا بثلاثية مقابل لا شيء، وسيتولى توريس الذي يُصنف كأثقل لاعب في المونديال مهمة إيقاف هداف إنجلترا هاري كين.
ويبلغ وزن رومان توريس 99 كيلوغرام، ولكنه رد على كل الانتقادات التي شككت في سرعة حركته مع هذا الوزن بالكشف عن عضلات البطن في مؤتمر صحفي.
توريس تحدث عن لحظة إحرازه لهدف صعود بلاده لكأس العالم وقال: "هذه اللحظة تعني الكثير بالنسبة لي ولعائلتي، أنه أمر تاريخي وستظل هذه الذكرى دائمًا محفورة في قلبي وروحي، لن أنسى أبدًا هذا اليوم".
وكانت بنما قد صعدت للمونديال على حساب منتخب الولايات المتحدة الأمريكية الذي يغيب عن المشاركة في كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1986.
توريس البالغ من العمر 32 عامًا أكمل حديثه عن لحظة التأهل التاريخي لكأس العالم وقال: "أنه أمر عظيم للشعب في بنما، حاولنا بلوغ النهائيات لفترة طويلة ولم ننجح من قبل، منذ 4 سنوات كنا نبكي من الحزن لهزيمتنا أمام الولايات المتحدة وعدم التأهل للمونديال، أما الأن فنحن نعيش لحظات الفرح فقط".
ويعتز توريس بهدف تأهل بلاده للمونديال إلى أن وصل به الأمر إلى رسم وشم على قدمه بشعار مونديال 2018 ليخلد ذكرى هدفه التاريخي.
وأصبح توريس صاحب الـ 108 مباراة دولية يتحرك في بلاده مع حارس خاص نظرًا لهرولة الجماهير لالتقاط الصور معه، وعن هذا الأمر قال: “منذ أكتوبر/تشرين أول الماضي وأنا أشعر وكأنني ممثل سينمائي، كل شيء تغير بالنسبة لي، الجميع يريد التقاط الصور معي، هذا شيء لا يزعجني، فأنا أستمتع بهذه اللحظات التاريخية مع منتخب بلادي".
شعبية رومان توريس في بلاده أصبحت موازية لشعبية مواطنه الملاكم الشهير روبيرتو دوران ولاعب البيسبول ماريانو ريفيرا لاعب نيويورك يانكيز.
ومنح رئيس بنما شعبه عطلة مدفوعة الأجر للقطاع الحكومي والخاص يوم 11 أكتوبر/تشرين أول للاحتفال بالتأهل لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخ البلاد.
ويأتي تاريخ مواجهة بنما مع إنجلترا في الجولة الثانية من مرحلة المجموعات في كأس العالم قبل ثلاثة أيام من الذكرى الثانية لسقوط الأسود الثلاثة أمام أيسلندا في يورو 2016.
ويشبه الإعلام الإنجليزي مواجهة بنما في كأس العالم بمواجهة أيسلندا في يورو 2016 التي كانت وقتها تخوض أول بطولة كبرى في تاريخها وأطاحت بالمنتخب الإنجليزي من ثمن نهائي البطولة في مفاجأة كبيرة.
فهل يستطيع توريس ورفاقه تكرار سيناريو أيسلندا والحفاظ على أمال بلادهم في التأهل لثمن نهائي المونديال، أم تضع كتيبة المدرب غاريث ساوثغيت حدًا لمغامرة بنما؟
بنما كأس العالم

أخبار ذات صلة



الوسائط المتعددة