«بي إم دبليو» تستعد لأسوأ سيناريوهات «بريكست»

«بي إم دبليو» تستعد لأسوأ سيناريوهات «بريكست»

الأربعاء - 7 شوال 1439 هـ - 20 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14449]
ماركوس دويسمان يخشى عواقب «بريكست»
لندن: «الشرق الأوسط»
تستعد شركة بي إم دبليو الألمانية لأسوأ السيناريوهات المحتملة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المعروف باسم «بريكست». ويشمل هذا السيناريو هجرة بريطانيا تماما من الاتحاد الجمركي الأوروبي ومن السوق الأوروبية الموحدة.
وتعتبر الشركة أن أهم أولوياتها هي حصول مصانع رولزرويس وميني في بريطانيا على المحركات والمكونات الأخرى في التوقيت المطلوب على الرغم من الاختناقات المتوقعة على مداخل الحدود. وصرح ماركوس دويسمان رئيس المشتروات في الشركة بأنه أنشأ فريقا خاصا داخل الشركة لحل مشكلات «بريكست». وأضاف أنه يتوقع اختناقات على الحدود وتأخير في وصول الإمدادات لمصانع المجموعة في بريطانيا.
واعتبر دويسمان أن شبكة الإمدادات البريطانية الداخلية ليست متطورة مثل الشبكات الأوروبية الأخرى، وأن انعكاسات «بريكست» سوف تزيد من تكاليف الشركة. وتبني الشركة 220 ألف سيارة في بريطانيا بينما تبيع فيها ما يقرب من 243 ألف سيارة.
وأكد دويسمان أن الشركة تفضل أن تعقد بريطانيا اتفاق تجارة حرة مع أوروبا وأن تضمن بقاء الفنيين الأجانب في المصانع الألمانية في بريطانيا.
المانيا السيارات بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة