موجز عقارات

موجز عقارات

الأربعاء - 7 شوال 1439 هـ - 20 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14449]
- قرار بتخفيض رسم مبيعات المنشآت الفندقية بنسبة 3 %

دبي - «الشرق الأوسط»: تنفيذا لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى تخفيض تكلفة ممارسة الأعمال، وتعزيز جاذبية دبي كوجهة مفضلة للاستثمارات، أصدر الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، قراراً بتخفيض رسم مبيعات المنشآت الفندقية بنسبة 3 في المائة، ليصبح 7 في المائة بدلاً من 10 في المائة، ما من شأنه تعزيز تنافسية دبي السياحية وتشجيع الاستثمار في القطاع الفندقي والسياحي. ويأتي هذا القرار مكملاً لقرار المجلس التنفيذي الصادر الأسبوع الماضي، بشأن تخفيض رسم الأسواق بنسبة 50 في المائة، لتقديم مجموعة من الحوافز والتسهيلات الاستثمارية والتشريعية الجديدة التي تهدف لتخفيض كلفة ممارسة الأعمال، وتوفير مزيد من الدعم للشركات العاملة في دبي، وجذب مزيد من الاستثمارات الجديدة. وقال ولي عهد دبي: «نواصل العمل بتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من أجل تقديم مزيد من التسهيلات لمزاولة الأعمال بما يخدم تعزيز تنافسية دبي، ضمن إطار يكفل نمو وازدهار الشراكة النموذجية بين القطاعين العام والخاص، لضمان نمو استثنائي لمختلف القطاعات الاقتصادية، ومن أهمها القطاع السياحي، لتأكيد وتطوير مميزاتنا التنافسية، وترسيخ مكانتنا المتقدمة على خريطة السياحة العالمية. لدينا قطاع سياحي قوي يتمتع بكثير من مقومات التميز، وثقتنا كبيرة في مواصلة مساهمته المؤثرة في تعزيز الناتج المحلي الإجمالي للإمارة». وأوضح: «نواصل المضي بخطوات ثابتة في تأكيد مكانة دبي كوجهة مفضلة للزوار والأعمال عالمياً، وسياساتنا التحفيزية تستهدف أبرز القطاعات الاستراتيجية، لتكون دبي الأولى عالمياً في ممارسة الأعمال، فالقطاع السياحي والفندقي يمثل دعامة رئيسة لجهودنا في مجال تنويع الاقتصاد ومصادر الدخل، وتعزيز استدامته يتطلب خلق بيئة جاذبة للسياحة والاستثمار، وفق استراتيجيات مرنة تدعم النمو القوي الحالي والمتوقع للقطاع في السنوات القادمة».



- «نخيل» تمنح عقداً بقيمة 17.9 مليون دولار لمشروع في «ذي بوينت»

دبي- «الشرق الأوسط»: وقعت شركة «نخيل» للتطوير العقاري عقداً بقيمة 66 مليون درهم (17.9 مليون دولار) للنافورة «الراقصة» في «ذي بوينت»، الوجهة البحرية الجديدة للمطاعم والترفيه، الواقعة في «نخلة جميرا». وعينت «نخيل» شركة «بكين واتر ديزاين» التي تعتبر واحدة من أكبر الشركات المتخصصة في صناعة النوافير في الصين، لتوريد وتشغيل النافورة التي ستغطي مساحة 12 ألف متر مربع من المياه، على تاج «نخلة جميرا» مقابل فندق «أتلانتس ذا بالم». وقال علي راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة شركة «نخيل»، خلال حفل التوقيع الذي أقيم اليوم في مقر الشركة الرئيسي بدبي، إن «نخلة جميرا» تعد أيقونة معمارية رائدة مشهورة عالمياً، كما أنها تعتبر وجهة عالمية للعيش الفاخر والترفيه، وواحدة من أكثر المناطق المرغوبة للعيش والزيارة في العالم، بالنسبة للمقيمين والسياح على حد سواء. وستدير «نخيل مولز» ذراع «نخيل» في قطاع التجزئة «ذي بوينت»، الذي يضم نحو 70 من محلات التجزئة والمطاعم والمقاهي.



- الإسكان: اكتمال حجز 30 % من مشروع «لؤلؤة الديار» في ينبع خلال 10 أيام

ينبع - «الشرق الأوسط»: أعلنت وزارة الإسكان عن اكتمال حجز أكثر من 30 في المائة من مشروع «لؤلؤة الديار»، الذي يُعد أحدث مشروعات برنامج «سكني»، بالشراكة مع القطاع الخاص في محافظة ينبع بمنطقة المدينة المنورة، ويوفر نحو 1182 وحدة سكنية، من نوع «تاون هاوس». وأوضحت الوزارة أنه تم اكتمال حجز 367 وحدة سكنية، بعد نحو 10 أيام فقط من الإعلان عن بدء الحجوزات في المشروع الذي يضم 1182 «تاون هاوس»، بمساحات متنوعة وتصاميم متعددة، وبأسعار تبدأ من 508 آلاف ريال (135.4 ألف دولار)، مشيرة إلى استمرار الحجوزات من خلال زيارة المعرض المقام على أرض الوزارة شمالي مدينة ينبع البحر، وعلى بعد أقل من كيلومتر واحد من كورنيش المدينة. يذكر أن وزارة الإسكان أعلنت مؤخراً عن إطلاق كثير من المشروعات السكنية في مختلف مناطق المملكة، منها أربعة في منطقة المدينة المنورة، إذ إنه إضافة إلى «لؤلؤة الديار» تم الإعلان عن ثلاثة مشروعات أخرى، أحدها يقع في مدينة ينبع «رواسن ينبع»، الذي اكتملت حجوزاته الشهر الماضي، ويوفر نحو 660 وحدة سكنية، تتنوع بين الشقق و«التاون هاوس»، كما أعلنت الوزارة أول من أمس عن اكتمال حجوزات مشروعي الوزارة في المدينة المنورة: «درة المدينة» و«بوابة طيبة» التي تضم نحو 1200 وحدة سكنية في مواقع استراتيجية بالمدينة، وعلى بعد كيلومترات من الحرم النبوي.



- «كامكو» الكويتية: 21.5 مليار دولار قيمة صفقات عقارية بدول الخليج في الربع الأول

الكويت - «الشرق الأوسط»: قالت شركة «كامكو» للاستثمار الكويتية، إن القيمة الإجمالية لصفقات المبيعات العقارية في دول مجلس التعاون الخليجي باستثناء البحرين، انخفضت بنسبة 37.3 في المائة، بالربع الأول من 2018، لتبلغ 21.5 مليار دولار. وأضافت «كامكو» في تقرير صدر مؤخراً، أن عدد الصفقات التي تم تنفيذها في منطقة مجلس التعاون الخليجي تراجع بنسبة 11.3 في المائة بالربع الأول من 2018 على أساس سنوي، لتصل إلى 12.6 ألف صفقة. وحافظت السعودية على مكانتها كأكبر الأسواق من حيث الصفقات العقارية على مستوى دول الخليج، باستحواذها على نحو 48 في المائة من إجمالي قيمة الصفقات العقارية، و42 في المائة من عدد الصفقات. وذكرت أن قيمة الصفقات العقارية في دبي تراجعت خلال الربع الأول من 2018 بنسبة 28 في المائة، مقارنة بالربع الأخير من 2017، كما تراجعت مبيعات الوحدات على المخطط في دبي على أساس ربع سنوي من حيث عدد الصفقات. ولفتت إلى ارتفاع قيمة الصفقات في عمان والكويت بنسبة 48 في المائة و44 في المائة على التوالي، خلال الربع الأول من 2018، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وفيما يتعلق بالتسهيلات الائتمانية المقدمة للقطاع العقاري من قبل البنوك الخليجية في الربع الأول من هذا العام، أفادت بأنها سجلت نمواً بنسبة 3.2 في المائة على أساس ربع سنوي، لتبلغ 193.2 مليار دولار. وذكرت أن البنوك القطرية قدمت أكبر قدر من التسهيلات الائتمانية للقطاع العقاري، بقيمة إجمالية بلغت 3.36 مليار دولار من الائتمان الإضافي على أساس ربع سنوي، تبعتها البنوك السعودية بقيمة 1.47 مليار دولار.
Kuwait الامارات العربية المتحدة السعودية العقارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة