فرنسا ستستقبل مهاجرين أنقذتهم السفينة «أكواريوس»

فرنسا ستستقبل مهاجرين أنقذتهم السفينة «أكواريوس»

السبت - 3 شوال 1439 هـ - 16 يونيو 2018 مـ
مهاجرون يغنّون على سطح السفينة «أكواريوس» (رويترز)

أعلنت الحكومة الإسبانية اليوم (السبت) أنها قبلت عرضاً من فرنسا لاستقبال مهاجرين أنقذتهم السفينة «أكواريوس» المتجهة حالياً إلى إسبانيا وعلى متنها أكثر من 600 شخص.
وقالت كارمن كالفو، نائبة رئيس الوزراء الإسباني في بيان «إن الحكومة الفرنسية ستتعاون مع الحكومة الإسبانية في استقبال المهاجرين» المرتقب وصولهم غداً (الأحد).
وتبحر «أكواريوس» وسفينتان تقل 630 مهاجراً تم إنقاذهم قبل أسبوع قبالة ليبيا في المياه الإسبانية، وينتظر أن تصل إلى ميناء فالنسيا الإسباني الأحد.
وأضافت مدريد: إن «فرنسا ستوافق على استقبال المهاجرين الذين يبدون رغبتهم في الانتقال إلى هذا البلد، وذلك بعد وصولهم إلى ميناء فالنسيا وتطبيق كل البروتوكولات التي تلحظها آلية الاستقبال».
وأبدت فرنسا الخميس استعدادها لاستقبال مهاجرين من «أكواريوس» «تتوافر لديهم معايير حق اللجوء».
وأوضحت كالفو، أنها وافقت على هذا الاقتراح «بعد التشاور مع سفير فرنسا في إسبانيا».
وأورد البيان أن رئيس الوزراء الإسباني الجديد الاشتراكي بيدرو سانشيز «شكر للرئيس (إيمانويل) ماكرون تعاونه في هذه القضية»، و«يعتبر أن على أوروبا أن تتعامل (مع قضية الهجرة) في هذا الإطار من التعاون».
عرض سانشيز الذي تولى الحكم في أول يونيو (حزيران) بعد حجب الثقة عن حكومة المحافظ ماريانو راخوي، يوم 11 يونيو استقبال هؤلاء المهاجرين الذين أنقذتهم «أكواريوس» بعدما رفضت إيطاليا ومالطا استقبالهم في موانئهما.
والسبت، منع وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني مجدداً سفينتين لمنظمات غير حكومية تنشطان قبالة السواحل الليبية من الرسو في الموانئ الإيطالية.


اسبانيا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة