«نسر الصعيد» تصدر نسب المشاهدة والانتقادات في مصر

«نسر الصعيد» تصدر نسب المشاهدة والانتقادات في مصر

مشاهده أثارت جدلاً على مواقع التواصل
الجمعة - 2 شوال 1439 هـ - 15 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14444]
محمد رمضان ودرة في إحدى لقطات المسلسل

حظي مسلسل «نسر الصعيد» الذي قام بطولته الفنان المصري محمد رمضان، الذي اعتاد إثارة الجدل بأعماله وكتاباته بمواقع التواصل الاجتماعي، على نسب مشاهدة عالية عبر شاشات التلفزيون ومواقع الإنترنت، رغم أخطائه الإخراجية التي تعرضت لسيل من الانتقادات والسخرية من المشاهدين والنقاد في مصر طوال أيام عرض حلقات المسلسل في شهر رمضان.

ودارت الأحداث حول ضابط الشرطة زين (محمد رمضان)، الذي يدخل في مواجهة شرسة مع هتلر (سيد رجب)، وهو رجل أعمال صعيدي يعمل في التجارة غير المشروعة، فيشتد الصراع بين الاثنين، ويحاول كل منهما الإيقاع بغريمه، وعلى صعيد آخر يجد زين نفسه في صراع بين حب امرأتين إحداهما ابنة عمه، وأخرى تعيش في القاهرة، وشارك في بطولة العمل وفاء عامر، والفنانة التونسية درة، وعائشة بن أحمد، وسيد رجب، ومن تأليف محمد عبد المعطي، ومن إنتاج المنتج جمال العدل.

وبينما حصد المسلسل نسب مشاهدة مرتفعة، ظفر بنصيب الأسد من الانتقادات، وشهدت الحلقات الأولي أخطاء في الراكورات للأبطال منها ظهور محمد رمضان، في دور الأب بشكل مختلف، بسبب عدم دقة علامات الوجه. كما تحدى الفنان «رمضان» الرقابة بعد حذفها مشهدا بحجة احتوائه على عبارات تحمل «إيحاءات جنسية» صريحة، وقام رمضان بنشر الفيديو المحذوف عبر موقع «يوتيوب»، وهو مشهد جمعه بالفنانة وفاء عامر، ضمن أحداث الحلقة الأولى، بسبب جرأة المشهد الذي ظهرا به، بالإضافة إلى احتوائه إيحاءات جنسية، مما أدى لتعرض صناع العمل لهجوم حاد من نشطاء التواصل الاجتماعي.

لكن منتج المسلسل جمال العدل، رد على الانتقادات وقال: «أنا من قرر حذف المشهد، وليس الرقابة، مع أنه كان ضروريا من الناحية الدرامية للبناء عليه في المشاهد التالية».

في السياق نفسه، واجه العمل انتقادات أخرى تتعلق بتحسين صورة وزارة الداخلية المصرية. بدوره، رفض مؤلف العمل محمد عبد المعطي هذه الانتقادات قائلا لـ«الشرق الأوسط»: «الضباط المصريون سواء من الجيش والشرطة، لا يحتاجون لتلميع، لأن لديهم بطولات حقيقة، ولا بد أن تعرض في ألف عمل فني بشكل إيجابي، لكن تقديم أعمال فنية تظهر مجهوداتهم في الدفاع عن الوطن أعتبره أقل شيء يتم تقديمه لشهدائنا والصورة التي نقدمها عن الضباط في نسر الصعيد طبيعية وواقعية».

ودافع المؤلف عن الانتقادات التي واجهت المسلسل قائلا: «يوجد تفاعل كبير وتركيز من الجمهور تجاه المسلسل، ولذلك حققنا نسبة مشاهدة عالية سواء على القنوات الفضائية التي تعرض العمل، أو على موقع (يوتيوب)، التي كسرت حاجز مائة مليون مشاهدة، وفي الشوارع أشاهد كثيرا من المركبات تضع اسم المسلسل على سيارتها وهذا يدل على النجاح».

ولفت: «أعتبر هذا الموسم يشبه الكرنفال وكل عمل له جمهور، والانتقاد يأتي أحيانا من شدة المتابعة وبالتأكيد لا يخلو أي عمل فني من الأخطاء، وفي النهاية ما يهمني الجمهور، والمشاهد لم يجبر على مشاهدة عمل غير راض عنه».

من جانبه، قال الناقد الفني، كمال رمزي عن العمل: «تابعت (نسر الصعيد) منذ عرض حلقاته الأولي وكانت مناسبة، لكن عندما بدأت الحلقات تتفرع، انتابني إحساس بأن هناك دعاية لضابط الشرطة، بسبب كثرة مشاهد التدريبات والطوابير العسكرية، وكان فيها نوع من المبالغة، لدرجة أنها أقحمت على الأحداث، كما أظهر العمل نماذج من الشر والخير بشكل مطلق، ولم يظهر الكاتب الجوانب الأخرى للشرير والطيب وهذه عيوب في التأليف».

وأضاف رمزي قائلا: «ارتفاع نسب مشاهدة المسلسل يعود إلى شعبية وجماهيرية الفنان محمد رمضان وأداؤه مقبول، وفي وجهه نظري مشاركة الفنان سيد رجب بالعمل، كان بمثابة عامل كبير لجذب الجمهور، لأنه يمتلك حضورا قويا على الشاشة».

وعن الجوانب الإخراجية للمسلسل قال رمزي: «المخرج ياسر سامي، لديه حس جيد في إدارة الممثلين وتوجيهم بشكل يجعلهم يخرجون أفضل ما لديهم في أداء الأدوار التمثيلية، لكن الأداء اللفظي للممثلين غير واضح، وكان يجب أن يعمل عليه الفنانون أكثر».

يذكر أن الفنان محمد رمضان، بدأ حياته بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات التلفزيونية بجانب مشاركاته السينمائية، مثل مسلسل «السندريلا» ومسلسل «حنان وحنين» مع الفنان الكبير عمر الشريف، و«هاي سكول»، و«في أيد أمينة»، وشارك في الجزء الأول أيضا من مسلسل الجماعة، وغيرها من الأعمال، ثم بدأت انطلاقته التلفزيونية بجانب السينمائية، بتقديمه أولى بطولاته في مسلسل «ابن حلال» عام 2014، الذي حققا نجاحا كبيرا، قبل نجاح مسلسل الأسطورة في العام قبل الماضي.


مصر دراما

اختيارات المحرر

فيديو