ترمب يوضح كواليس صورته الشهيرة مع ميركل خلال قمة السبع

ترمب يوضح كواليس صورته الشهيرة مع ميركل خلال قمة السبع

الثلاثاء - 28 شهر رمضان 1439 هـ - 12 يونيو 2018 مـ
الصورة الأبرز التي اعتبرت رمزاً للخلافات بين الشركاء في قمة مجموعة السبع (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن الأجواء المتوترة التي بدت في صورة التقطت له مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وقادة آخرين خلال قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في كندا مطلع هذا الأسبوع، لا تعكس الأجواء الحقيقية التي التقطت فيها الصورة.

وأفاد ترمب اليوم عقب قمته مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة: «أعلم أن الصورة بدت غير ودية، لكن كنا نتحدث حين تم التقاطها عن شيء ليست له علاقة بالقمة».

وذكر ترمب أن الصورة التقطت خلال انتظارهم وثائق القمة التي تم إجراء تعديلات فيها بناء على رغبة الولايات المتحدة، وأضاف مؤكداً: «لدي علاقة جيدة بأنجيلا ميركل».

ويظهر في الصورة، التي التقطها مصور المكتب الصحافي الاتحادي الألماني، ترمب وهو جالس بكتفين متشابكين ونظرة معاندة تعتلي وجهه، بينما تقف ميركل في مواجهته، واضعة كلتا يديها على الطاولة وتتحدث معه بجدية. ويقف رئيس وزراء اليابان شينزو آبي ومستشارون أميركيون مثل جون بولتون بجانب الزعمين وينظرون إلى ميركل.

واعتبرت الصورة رمزاً للخلافات بين الشركاء في قمة مجموعة السبع.

وأثار ترمب عقب ذلك ضجة بسحب موافقته على البيان المشترك للقمة الذي تم التوصل إليه بصعوبة، وذلك لغضبه من تصريحات رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في الخلاف التجاري بين البلدين. وأعلن ترمب سحب موافقته عقب مغادرته القمة على نحو مبكر، متوجهاً إلى سنغافورة.

وشكا ترمب خلال المؤتمر الصحافي في سنغافورة من عدم تقديم الأوروبيين إسهامات كافية في نفقات حلف شمال الأطلسي (الناتو)، بينما تتحمل الولايات المتحدة الجزء الأكبر من النفقات في الحلف، مضيفاً أن الأوروبيين يستغلون أيضاً الأميركيين في التجارة.
أميركا قمة الجي 7

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة