البيت الأبيض يؤكد انسحاب ترمب من قمة السبع قبل نهايتها

البيت الأبيض يؤكد انسحاب ترمب من قمة السبع قبل نهايتها

بعد خلاف مع حلفائه
الجمعة - 25 شهر رمضان 1439 هـ - 08 يونيو 2018 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)
كيبيك: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن البيت الأبيض، اليوم (الجمعة)، أن الرئيس دونالد ترمب لن يبقى حتى نهاية قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في مقاطعة كيبيك الكندية التي تستمر يومين، وذلك بعد مشاحنة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.
وسيغادر ترمب القمة الدولية في كندا غداً (السبت)، ويتوجه إلى سنغافورة للتحضير لمحادثاته مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون المقرر عقدها يوم الثلاثاء المقبل.
وأفادت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، في وقت متأخر من مساء أمس (الخميس)، إن إيفريت إيسنستات مساعد ترمب سيمثل الولايات المتحدة في الاجتماعات المتبقية لمجموعة السبع.
ومن المتوقع أن يلقى ترمب استقبالاً فاتراً في القمة عندما تنطلق اليوم، بسبب الرسوم التجارية التي فرضها مؤخراً على حلفاء مثل كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي.
ووجه ماكرون وترودو انتقادات لترمب في الأيام الأخيرة، وكتب ماكرون في تغريدة عبر «تويتر»: «الرئيس الأميركي قد لا يمانع في العزلة، ونحن أيضاً لا نمانع في توقيع اتفاقية بين الدول الست إذا لزم الأمر»، مضيفاً إن هذه الدول أصبحت الآن تمثل «قوة دولية حقيقية».
ووصف ترودو، في مقابلة حديثة مع قناة «إن بي سي» التلفزيونية، الرسوم التي فرضها ترمب على الصلب والألمنيوم بأنها «مهينة».
في المقابل، رد ترمب بانتقاد ترودو وماكرون، وكتب أمس عبر «تويتر»: «رئيس الوزراء ترودو يتحدث عن العلاقة بين الولايات المتحدة وكندا على مدى سنوات كثيرة وأشياء من هذا القبيل... لكنه لا يتطرق إلى حقيقة أنهم يفرضون ما يصل إلى 300 في المائة على منتجات الألبان؛ مما يضر مزارعينا، ويهلك الزراعة لدينا».
أميركا قمة الجي 7

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة