صيف ساخن في العراق

صيف ساخن في العراق

بسبب أزمات الماء والكهرباء ونتائج الانتخابات
الاثنين - 20 شهر رمضان 1439 هـ - 04 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14433]
عراقيان في بغداد يلوذان بمياه دجلة الشحيحة لتخفيف وطأة الحر أمس (إ.ب.أ)
بغداد: حمزة مصطفى
فيما فشل البرلمان العراقي في عقد جلسة لمناقشة الأزمة المائية المتفاقمة في البلاد جراء بدء تشغيل سد «إليسو» الجديد على نهر دجلة في تركيا، تنذر أزمتا الماء والكهرباء، إلى جانب أزمة نتائج الانتخابات الأخيرة، بصيف عراقي ساخن.

وامتلأت خلال اليومين الأخيرين مواقع التواصل الاجتماعي بأنواع الانتقادات والشتائم للسلطات المحلية، متهمة إياها بالتقصير وسوء الإدارة، فيما تتواصل احتجاجات في شتى مدن العراق على انقطاع الكهرباء.

إلى ذلك، كتب زعيم «التيار الصدري»، مقتدى الصدر، في تغريدة على «تويتر»: «إذا كان انتصارنا (آل الصدر) أو انتصار الإصلاح بداية الانتقام من العراق والعراقيين، فإنني لن أسمح بذلك»، في إشارة إلى الأزمات الثلاث وفوز تحالف «سائرون» الذي يرعاه بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات الأخيرة برصيد 54 مقعداً. وختم الصدر تغريدته قائلاً: «لذا نعطي فرصة للحكومة بضعة أيام للنظر في مسألة الماء والكهرباء، وإلا فأفسحوا لنا المجال للعمل من أجل إرجاع حقوقنا».

في غضون ذلك، فشل البرلمان العراقي في عقد جلسة استثنائية أمس، كان دعا إليها رئيسه سليم الجبوري. ولم يحضر الجلسة سوى نحو 50 نائباً فقط من مجموع 328 نائباً. وكان الجبوري التقى قبيل الجلسة السفير التركي لدى العراق، فاتح يلدز، وبحث ملف أزمة المياه وسبل تنسيق الجهود بما يضمن مصالح البلدين.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة