الحوثي يواجه الهزيمة بتصعيد البطش

الحوثي يواجه الهزيمة بتصعيد البطش

محافظ حضرموت: سقوط الحديدة يعني نهاية الانقلاب
الأحد - 19 شهر رمضان 1439 هـ - 03 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14432]
اللواء فرج سالمين البحسني («الشرق الأوسط»)

يواجه زعيم انقلابيي اليمن عبد الملك الحوثي هزيمته الوشيكة في الحديدة بتصعيد البطش، إذ تستخدم ميليشياته كل الوسائل لإرهاب المناهضين من جهة، ولتحشيد المجندين من صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة لها من جهة أخرى.

وفي هذا السياق، توعدت الميليشيات بتعقب الإعلاميين والناشطين المناهضين لها في مناطق سيطرتها والتنكيل بهم، فيما كثفت من حملات الاعتقال والاختطاف ضد المواطنين في صنعاء والحديدة والمحويت وحجة وتعز وإب، بالتزامن مع استمرارها في أعمال التحشيد في أوساط القبائل، وقيامها بتوظيف الأموال لاستقطاب المجندين، وتسخير منابر المساجد، ومضاعفة أعمال الجباية وفرض الإتاوات على التجار. وأفادت مصادر قبلية وحزبية، لـ«الشرق الأوسط»، بأن عناصر الميليشيات استمروا في تنفيذ حملات مكثفة في صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة للجماعة لاعتقال المواطنين الذين يرفضون الخضوع للجماعة، والناشطين الموالين لحزب «المؤتمر الشعبي» والعسكريين الذين تعتقد الجماعة أنهم يمارسون أدواراً عدائية ضدها بالتنسيق مع قوات الحكومة الشرعية والتحالف الداعم لها.

إلى ذلك، اتهم محافظ حضرموت، اللواء فرج سالمين البحسني، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إيران والميليشيات الحوثية وعناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، بمحاولة زعزعة أمن المحافظة عبر دفع عناصرها المخربة لإحداث قلاقل لإشغال الناس، وتوقع أن يؤدي سقوط الحديدة إلى نهاية الانقلاب، وقال: «في حال فقدت الميليشيات مدينة الحديدة، أعتقد أنهم سيفقدون كل شيء، وسيكونون محاصرين في مواقع جبلية محدودة ويضطرون إلى الاستسلام».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو