فلسطينيون ينعون المسعفة رزان النجار وسط تنديد رسمي وشعبي

فلسطينيون ينعون المسعفة رزان النجار وسط تنديد رسمي وشعبي

السبت - 19 شهر رمضان 1439 هـ - 02 يونيو 2018 مـ

تفاعل عدد من المغردين عبر موقع «تويتر» بنعي المسعفة الفلسطينية رزان النجار (21 عاماً)، وذلك بعد أن قُتلت، أمس (الجمعة)، برصاص الاحتلال، في عاشر يوم جمعة من الاحتجاجات ضمن مسيرات «العودة» قرب الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وتداول عدد من النشطاء بقطاع غزة، اليوم، فيديو لصلاة الجنازة على النجار، والتي تمت عقب صلاة الظهر في مسجد «عباد الرحمن» شرق مدينة خزاعة، بحضور حشود من الفلسطينيين لتشييع جثمان الشهيدة.

وتداول نشطاء كلمة مندوب فلسطين في مجلس الأمن رياض منصور في جلسة، أمس (الجمعة)، بعد أن أجهش بالبكاء حزناً على وفاة النجار.

وقال منصور في كلمته: «إن جميع الشعب الفلسطيني بملايينه هو ضد الاحتلال وضد إرهاب الدولة الإسرائيلية التي كانت آخر ضحاياه اليوم الشهيدة رزان أشرف النجار المسعفة التي كانت تقوم بمهامها الإنسانية النبيلة».

جاء ذلك خلال جلسة مجلس الأمن الدولي التي ناقشت مشروع قراراً كويتياً يطالب بحماية الشعب الفلسطيني، حيث استخدمت الولايات المتحدة حق الفيتو لإجهاضه.

من جانبه، ندد وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد بقتل المسعفة، وقال عواد في بيان صحافي، إن النجار قُتلت في أثناء عملها في إنقاذ ورعاية الجرحى شرق خان يونس جنوب القطاع برصاصة حية في الصدر.

واعتبر عواد قتل المسعفة «جريمة حرب وإصرار من الجيش الإسرائيلي على خرق كل المعاهدات الدولية والاتفاقيات التي تدعو إلى حماية المسعفين أوقات النزاعات».

وغرّد نشطاء أكثر من صورة للمسعفة العشرينية خلال عملها التطوعي في إسعاف المصابين في قطاع غزة بالميدان.

وقالت الكاتبة الكويتية دلع المفتي في تغريدة لها على «تويتر»: «اغتالوا الضحكة... قناص إسرائيلي يغتال الممرضة الفلسطينية رزان نجار (21 عاماً) في غزة اليوم».

وقال الكاتب الفلسطيني رضوان الأخرس في تغريدته: «ركضتْ بكل شجاعة لإنقاذ حياة أحد المصابين برصاص الاحتلال، فعادت شهيدة بعد أن قنصها في صدرها جندي (إسرائيلي) شرق قطاع غزة. إنها إنسانة... إنها بطلة».

وكتب عاصم نبيه، عضو رابطة الكتاب والأدباء بفلسطين: «يعطيكِ العافية يا رزان، فقد أديتِ الأمانة وآن لكِ أن تستريحي... قتلها الاحتلال الصهيوني وهي تسعف الجرحى على حدود غزة».

كانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت إصابة 140 شخصاً بينهم 40 بالرصاص الحي في مواجهات شهدتها الحدود الشرقية والشمالية للقطاع.


فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة