كوريا الشمالية تتمسك بمحادثاتها مع واشنطن وتأسف لإلغاء ترمب اجتماعه مع كيم

كوريا الشمالية تتمسك بمحادثاتها مع واشنطن وتأسف لإلغاء ترمب اجتماعه مع كيم

الجمعة - 10 شهر رمضان 1439 هـ - 25 مايو 2018 مـ
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت كوريا الشمالية اليوم (الجمعة)، أنها لا تزال على استعداد لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة، وذلك بعد الغاء الرئيس الأميركي دونالد ترمب قمة تاريخية كانت مقررة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، في قرار وصفته بيونغ يانغ بأنه "مؤسف للغاية".
وقال كيم كي غوان النائب الأول لوزير الخارجية الكوري الشمالي في بيان نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية، إن "الإعلان المباغت لإلغاء الاجتماع كان غير متوقع بالنسبة لنا ولا يسعنا إلا أن نجده مؤسفاً للغاية".
وأضاف: "نعلن مجدداً للولايات المتحدة استعدادنا للجلوس وجهاً لوجه في أي زمان وأي شكل لحل المشكلة".
وأكد المسؤول الكوري الشمالي، أن كيم كان يواصل التحضيرات لعقد القمة حين أصدر ترمب قراره.
وقال: "زعيمنا قال أيضا أن اجتماعاً مع الرئيس ترمب من شأنه أن يشكل بداية جيدة، وهو كان يبذل جهوداً من أجل التحضير للاجتماع".
وفي إعلان مفاجئ أعلن ترمب يوم أمس، إلغاء القمة التاريخية التي كانت مقررة بعد أقل من ثلاثة أسابيع في سنغافورة مع الزعيم الكوري الشمالي، منددا بـ"عدائية" نظام بيونغ يانغ، إلا أنه أبقى الباب مفتوحاً أمام احتمال عقد لقاء آخر.
كوريا الجنوبية كوريا الشمالية أميركا كوريا الشمالية أخبار أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة