ديفيد بيكام سفيراً للموضة البريطانية

ديفيد بيكام سفيراً للموضة البريطانية

الخميس - 1 شهر رمضان 1439 هـ - 17 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14415]
صورة نشرتها مجلة «جي كيو» لديفيد بيكام مع مجموعة من الإعلاميين ومسؤولي الموضة في بريطانيا
تم تعيين لاعب الكرة السابق ديفيد بيكام سفيراً للموضة البريطانية. ويأمل مجلس الموضة البريطاني من وراء هذا التعيين أن يساعد على الترويج للموضة البريطانية في الخارج باستقطاب جيل جديد من المتابعين وزيادة التوعية بين شرائح أكبر لم تكن تهتم بهذا المجال سابقاً، ولا تعتبره مهمّاً... فمن المهمات التي سيتولاها أن يجعل هؤلاء يُدركون أنها صناعة وفن... بجذبه ممولين وداعمين جدداً للمصممين الشباب ببريطانيا سيساعد أيضاً على فتح الأبواب أمامهم للمزيد من العطاء والابتكار.
وقد عبر بيكام عن هذا التعيين بقوله: «أنا سعيد جدا بفكرة الترويج للموضة في أوساط مختلفة، بغض النظر عن مستوياتهم الاجتماعية وأجناسهم. وهذا يعني زيادة الوعي بالموضة كمجال عمل مهم تتوفر فيه فرص مهمة للمواهب».
وتجدر الإشارة إلى أن بيكام الذي تقاعد عن لعب كرة القدم في عام 2013 ليس غريباً أو دخيلاً على عالم الموضة. فزوجته فيكتوريا بيكام واحدة من أهم المصممين البريطانيين في الساحة حالياً، كما أن ابنه البكر، بروكلين، يدرس فن التصوير الفوتوغرافي، وابنه الثاني ظهر في حملات إعلانية لدار «بيربري». هو أيضاً كانت له جولات وصولات في مجال الموضة. ففي عام 1998 ظهر بتنورة «سارونغ» فوق بنطلون أثارت كثيراً من الجدل، فضلاً عن ترويجه لمفهوم الرجل «المتروسكشوال»، أي الذي لا يرى أن العناية بالبشرة وتقليم الأظافر وتغيير تسريحاته حسب تغيرات الموضة تتعارض مع الرجولة.
المملكة المتحدة موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة