باريس: مقتل شخصين وإصابة 4 في هجوم بسكين.. و«داعش» يتبنى العملية

باريس: مقتل شخصين وإصابة 4 في هجوم بسكين.. و«داعش» يتبنى العملية

السبت - 27 شعبان 1439 هـ - 12 مايو 2018 مـ
رجال الشرطة الفرنسية أمام موقع الاعتداء (رويترز)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
قُتل شخص وأصيب أربعة آخرون مساء اليوم (السبت) وسط العاصمة الفرنسية باريس، على يد رجل مسلّح بسكين قامت الشرطة بقتله.

وحصل الاعتداء في الدائرة الثانية قرب دار الأوبرا وسط باريس، في حي يضم مطاعم ومسارح.

وقالت الشرطة، إنّ منفذ العملية اعتدى بسكّين على خمسة أشخاص، ما أدى إلى مقتل أحدهم، وأصيب الأربعة الآخرون بجروح ونُقلوا إلى المستشفى.

وأشاد وزير الداخلية جيرار كولومب على تويتر باستجابة الشرطة التي "سيطرت" على المعتدي.

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم الدامي، وفق ما أعلنت وكالة أعماق التابعة له، والتي نقلت عن مصدر أمني، أنّ "منفذ عملية الطعن في مدينة باريس هو جندي في ("الدولة الإسلامية") ونفّذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف".

بينما صرح مدعي عام باريس من موقع الاعتداء، أنّ الرجل الذي أقدم على قتل أحد المارة وجرح أربعة أشخاص آخرين بسكين قبل أن تقتله الشرطة، صرخ "الله اكبر" خلال قيامه بتنفيذ هذا الاعتداء في وسط باريس، مشيراً إلى استدعاء شعبة مكافحة الإرهاب.

من جهته أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن أسفه لأنّ فرنسا تدفع "مرة أخرى الثمن بالدم" بعد هذا الاعتداء الجديد.

 



يأتي هذا الاعتداء في وقت تعيش فرنسا وسط تهديد إرهابي مستمر، وآخر اعتداء دموي حصل في 23 مارس (آذار) في منطقة كاركسون (جنوب)، رَفعَ إلى 245 عدد الضحايا الذين قُتلوا في اعتداءات ارتكبت على الأراضي الفرنسية منذ العام 2015.
فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة