نهائي الاتحاد والفيصلي برعاية الملك... والدخول مجاناً للجماهير

نهائي الاتحاد والفيصلي برعاية الملك... والدخول مجاناً للجماهير

رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم: تشريف خادم الحرمين مصدر فخر واعتزاز للرياضيين
الجمعة - 26 شعبان 1439 هـ - 11 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14409]
عادل عزت («الشرق الأوسط») - ملعب الجوهرة سيفتح أبوابه مجانا للجماهير في النهائي («الشرق الأوسط»)
جدة: إبراهيم القرشي - الرياض: عماد المفوز
أعلنت الهيئة العامة للرياضة، فتح مدرجات ملعب الجوهرة المشعة في جدة مجانا للجماهير، وذلك ابتهاجاً برعاية خادم الحرمين الشريفين للنهائي الكبير بين الاتحاد والفيصلي غدا السبت، وقررت فتح أبواب الاستاد عند الـ4 عصراً ليتاح الدخول عبر البوابات الخاصة بالدرجات الموحدة دون تذاكر.
من جانبه أعرب عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وجميع أسرة كرة القدم في المملكة عن عميق امتنانه وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لرعايته الكريمة للمباراة النهائية لكأس خادم الحرمين الشريفين التي ستجمع الاتحاد والفيصلي، مؤكداً أن رعايته هي مصدر فخر واعتزاز لكل رياضيي وشباب الوطن، وتتويج سامٍ للموسم الرياضي.
وأبان عزت أن رعاية خادم الحرمين الشريفين للمباراة النهائية هي تأكيد على ما يحظى به شباب ورياضي الوطن من رعاية ودعم من القيادة الرشيدة التي أولت الحركة الرياضية اهتماماً كبيراً، لافتاً إلى أن ذلك الاهتمام والدعم قد أثمر عن حضور مشرف للرياضة السعودية عموماً وكرة القدم على وجه الخصوص على جميع المستويات والمحافل الدولية.
كما أشار رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أن رعاية خادم الحرمين للمباراة النهائية هي فرصة سانحة وثمينة للجماهير الرياضية للتعبير عن امتنانهم وشكرهم العميقين لقادة الوطن بما يحظى به قطاعا الرياضة والشباب من عناية فائقة بما يحقق طموحاتهم ويصقل مواهبهم ويدفعهم لمزيد من الإنجازات.
وثمن، لخادم الحرمين الشريفين، ولولي عهده الدعم السخي الذي يجده الاتحاد السعودي لكرة القدم والمنتخب الوطني من أجل إعداده بالشكل المثالي قبل المشاركة في نهائيات كأس العالم التي ستقام في روسيا، منوهاً في الوقت نفسه بالمتابعة والاهتمام اللذين يحظيان بهما من تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة.
من جهة ثانية، واصل الاتحاد والفيصلي تحضيراتهما استعداداً للمواجهة النهائية وسط طوق من السرية.
وأجرى الاتحاد تدريبات على الملعب الرديف للمدينة الرياضية بجدة، حيث بدأ التشيلي لويس سييرا مدرب الفريق بوضع الخطوط العريضة للنهج التكتيكي الذي سيدخل به في المباراة خلال المران الذي استهل وفقاً للمصادر بتدريبات لياقية وفنية منوعه، قبل تقسيم اللاعبين لمجموعتين خاضت مناورة كروية طبق خلالها اللاعبين عدد من الجمل التكتيكية.
وبحسب المصادر فإن المدرب سييرا خصص جزءا من المران على التسديدات المباشرة على المرمى إضافة إلى تسديد اللاعبين لضربات الجزاء، بينما يعتزم فرض رقابة لصيقة على مهاجمي الفيصلي البرازيليين روجيريو كوتينهو ولويز غوستافو واللذين يعدان أبرز نجوم الفريق المنافس.
وطالب سييرا بمضاعفة الجهد والحضور الذهني العالي ليلة المباراة.
وتصل بعثة الفيصلي إلى جدة خلال الساعات القادمة تأهباً للمباراة، بينما تقرر إقامة مؤتمر صحافي اليوم «الجمعة» يجمع مدربي الاتحاد والفيصلي في إحدى الفنادق الكبرى بجدة.
ومن جهته أكد فهد المدلج رئيس الفيصلي أن الاستعدادات على قدم وساق لمواجهة الاتحاد والجميع متفائل والفريق في أفضل حالاته فالروح والحماس هما العلامة الأبرز في تدريبات اللاعبين وكل ما أتمناه هو التوفيق وأن يقدم الفريق مستواه المعروف.
وتابع: معسكرنا الإعدادي للمباراة النهائية والذي جرى في الكويت حقق أهدافه حيث لعبنا مباراة ودية مع فريق الكويت الكويتي ومن ثم أمام الأهلي وطبق المدرب خلال تلك المباراتين أسلوب اللعب الدفاعي والهجومي وطريقة التكتيك الذي سينتهجه في لقاء النهائي.
وأضاف: تم تهيئة وتجهيز اللاعبين وكل ناد له أسلوبه في التجهيز ولا يوجد ولله الحمد أي ضغوط بل بالعكس كما ذكرت نحن متفائلون بتقديم مستوى يؤكد أن هناك طموحا وإصرارا لتحقيق إنجاز كبير.
ورفض المدلج الحديث عن أزمة امتناع لاعبيه عن التدريبات في الفترة الماضية، وقال: نعتبرها صفحة وطويت ولكن أود توضيح نقطة مهمة للجميع أن كل من ارتدى شعار الفيصلي هو مؤتمن عليه، وأعضاء الفريق حريصون على الظهور بشكل مشرف، وخصمنا الاتحاد فريق كبير له بطولاته ورجاله وجماهيره العاشقة التي نكن لها الاحترام.
وبين المدلج أنه تم تجهيز رابطة المشجعين من أجل مؤازرة ومساندة الفريق «وستكون بإذن الله متواجدة في ملعب مدينة الملك عبد الله وللمعلومية تم التنازل عن نسبة 20 في المائة من مقاعدنا المخصصة لنا في الملعب لأشقائنا نادي الاتحاد وجمهوره يستأهل وأتمنى أن يحالفنا التوفيق في أداء مباراة تليق بالحدث الكبير».
من جهة ثانية انطلقت بجدة أمس، فعاليات ملتقى جماهير الأندية السعودية الثاني، الذي تنظمه وكالة شؤون الشباب بالهيئة العامة للرياضة، بمشاركة 160 مشجعاً يمثلون جماهير الأندية المشاركة في الدوري السعودي بواقع 10 مشجعين من كل نادٍ بحضور وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة عبد الإله الدلاك، ومدير عام الإدارة العامة للنشاطات الشبابية بالهيئة عبد العزيز البتال.
وتسعى الهيئة العامة للرياضة من خلال ملتقى جماهير الأندية السعودية الذي يستمر ثلاثة أيام بفندق مكارم النخيل بجدة إلى تعزيز أواصر الأخوة والألفة بين الجماهير الرياضية في المملكة ونبذ التعصب بكل صورة، حيث يُمثل الملتقى حلقة الوصل الحقيقية بين الهيئة وجماهير الأندية السعودية الذين يمثلون شرائح مختلفة من المجتمع الواعي المتعلم الذي يعي دور الجمهور الحقيقي في مؤازرة الفرق الرياضية دون استفزاز، أو المساس بمشاعر الآخرين.
يُذكر أن ملتقى جماهير الأندية السعودية الأول أقيم في مارس (آذار) العام الماضي بمدينة الرياض بحضور 140 مشجعاً يمثلون 14 ناديا، وفي هذا العام وصل عدد المشاركين إلى 160 مشجعاً يمثلون 16 ناديا بعد زيادة الأندية في الدوري السعودي.
رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة