«إتش إس بي سي»: الابتكارات الرقمية أعادت رسم ملامح الأعمال في العالم

«إتش إس بي سي»: الابتكارات الرقمية أعادت رسم ملامح الأعمال في العالم

البنك كشف عن معالجة 1.2 مليون معاملة كلياً بالروبوت
الخميس - 9 شعبان 1439 هـ - 26 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14394]
جورج الحداري الرئيس التنفيذي لـ«إتش إس بي سي - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» يتحدث خلال القمة أمس («الشرق الأوسط»)
دبي: «الشرق الأوسط»
قال جورج الحداري الرئيس التنفيذي لـ«إتش إس بي سي - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا»، إن التجارة الإلكترونية، ووسائل التواصل الاجتماعي، والتكنولوجيا السحابية، والذكاء الاصطناعي وغيرها من الابتكارات الرقمية، أعادت رسم ملاح الأعمال في العالم. وأضاف أن «الشركات المبتكرة والقادرة على التكيف مع التقنيات الحديثة تعمل على قيادة موجة التغيير، وهي تؤدي ذلك على نحو يجعل من القيام بالأعمال أمراً أبسط وأسرع وأفضل».

وجاء حديث الحداري خلال «قمة إتش إس بي سي للابتكار» التي احتضنتها دبي أمس، في الوقت الذي أشار فيه تقرير صدر على هامش القمة إلى أن «إتش إس بي سي» استثمر ما يقارب 6 مليارات دولار على الصعيد العالمي في مجال التكنولوجيا خلال السنوات الأخيرة، مُسرِّعاً بذلك من زمن معالجة التعاملات المالية. وأنه على المستوى العالمي، تمت معالجة 1.2 مليون معاملة في «إتش إس بي سي» من بدايتها إلى نهايتها من قبل الروبوتات في عام 2017.

وقال الحداري إنه «في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، قمنا بإعادة هندسة العمليات وتطوير المنتجات. وعلى هذا النحو نقدم حلولا وإمكانات رائدة في السوق بحيث تكون، في مناح عدة، غير مرئية للمتعاملين، إلا أن عملاءنا يلمسون قيمتها بوضوح من خلال الخدمات المقدمة لهم».

ويشير التقرير إلى أن عمليات الدفع كانت محط تركيز الخدمات الرقمية في البنك، نظراً لسعي المتعاملين باستمرار إلى خدمات سريعة، وميسرة، وأكثر سلاسة، الأمر الذي فرض بدوره ضغطاً على الشركات؛ ليس في نقاط البيع فحسب، ولكن في التسوية المتعلقة بشؤون السفر والترفيه، ومدفوعات الموردين، وفي عمليات الملحقة المكتبية.

كما أن التقنيات الرقمية تقوم بإحداث تحولات في نمو وربحية أعمال خطوط التوريد، ووفقاً للتقرير البحثي الصادر عن «إتش إس بي سي»، تعتقد 34 في المائة من شركات الخدمات في الإمارات أن الاستخدام الأكبر للتكنولوجيا سوف يكون المحرك الرئيسي للنمو التجاري في السنوات القادمة.

وتتضمن «استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية 2021» تبنى 50 في المائة من المعاملات الحكومية ببرنامج التعاملات الرقمية على مدار السنوات الثلاث القادمة، ويتوقع لذلك أن يوفر 398 مليون وثيقة مطبوعة و77 مليون ساعة عمل سنوياً.

وأوضح الحداري أنه «بالإضافة إلى الكفاءة واليسر، لا يمكننا أن نقلل من الأهمية البيئية الضخمة للتحول الرقمي. إذ تقول معظم البنوك في الإمارات إن الأفراد يستخدمون البيانات أو كشوف الحسابات الرقمية، حيث تصل هذه النسبة لدى تعاملات إتش إس بي سي إلى 90 في المائة.. ونأمل أن نشهد هذا التحول لدى الشركات أيضاً؛ فيما يخص كلاً من البيانات والشيكات الرقمية. ففي النهاية، التحول الرقمي ليس السبيل الذكي للقيام بالأعمال فحسب؛ ولكنه الأمر المستدام للقيام بها أيضاً».
الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة