ألمانيا تدعم حارس بن لادن الشخصي بـ1000 جنيه إسترليني شهرياً

ألمانيا تدعم حارس بن لادن الشخصي بـ1000 جنيه إسترليني شهرياً

الثلاثاء - 9 شعبان 1439 هـ - 24 أبريل 2018 مـ
حارس بن لادن الشخصي (صحيفة «إيفينينغ ستاندرد»)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعترفت السلطات الألمانية بأنها تدفع شهرياً منحة مالية تقدَّر بنحو 1000 جنية إسترليني لحارس أسامة بن لادن الشخصي.

وحسب صحيفة «إيفينينغ ستاندرد»، فإنه رغم تصنيف الرجل على أنه «عنصر خطير»، فإن السلطات تقول إن الرجل، المعروف باسم «سامي.أ»، لا يمكن إعادته إلى وطنه التونسي لأن نسبة تعرضه للتعذيب مرتفعة للغاية.

وتدفع ولاية شمال الراين – وستفاليا، 1168 يورو (1020 جنيهاً إسترلينياً) شهرياً لكلٍّ من سامي، وزوجته وأطفاله الأربعة.

وكانت إحدى المحاكم في مونستر قد وصفت سامي (42 عاماً)، بأنه «عنصر خطير جداً ويهدد السلامة العامة»، رافضة طلبه اللجوء لألمانيا.

لكن المحكمة العليا قضت بعدم جواز ترحيل سامي إلى بلده، خوفاً من تعرضه للتعذيب.

وكان سامي قد جاء إلى ألمانيا كطالب في عام 1997، وبعد ذلك ذهب إلى أفغانستان للتدرب في معسكر للإرهاب، وأصبح حارساً شخصياً لابن لادن، زعيم تنظيم القاعدة ومدبر هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001 في الولايات المتحدة.

وتم الكشف عن هذه المنحة المالية في البرلمان الألماني بعد طرح سؤال عنها من قِبل حزب البديل المناهض للهجرة.

وتعليقاً على هذه القضية، قال إيكهارت ريبيرغ، من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل: «يتم استغلال قانون اللجوء الألماني بلا خجل».

وأوضحت صحيفة «إيفينينغ ستاندرد»، أن بما أنه لم تكن هناك دولة أخرى مستعدة لاستقبال سامي، فيبدو أنه سيظل في ألمانيا إلى أجل غير مسمى، رغم أن أجهزة الأمن ما زالت تعتبره خطراً، حيث إنه يخضع للمراقبة منذ عام 2006 تقريباً.
المانيا أخبار ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة