البطريرك الماروني يطالب بتعديل قانون تملك الأجانب

البطريرك الماروني يطالب بتعديل قانون تملك الأجانب

الاثنين - 1 شعبان 1439 هـ - 16 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14384]
بيروت: «الشرق الأوسط»
دعا البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى إلغاء المادة 49 من قانون موازنة المالية العامة للعام 2018. وتعديل قانون تملك الأجانب وتعليق العمل به.
وقال الراعي: «فيما يثني اللبنانيون على وضع موازنة 2018 التي ضبطت الإنفاق المتفلت، مع إصلاحات لازمة ومطلوبة، من أجل انتظام مالية الدولة، فإنهم يبقون متخوفين من نتائج المادة التاسعة والأربعين التي أدرجت في الموازنة بشأن منح إقامة في لبنان لكل عربي وأجنبي يشتري شقة، وضمن شروط، ويستفيد من هذه الإقامة هو وزوجته وأولاده القاصرون، مع ما يستتبع هذه الإقامة من حقوق، والكل على حساب الشعب اللبناني».
وأضاف: «ينبغي إلغاء هذه المادة وتعديل قانون تملك الأجانب وتعليق العمل به، لأن عدد هؤلاء بات يفوق حاليا نصف شعب لبنان، والأوضاع الراهنة لا تسمح بمنح أي إقامة أو تمليك أو تجنيس أو توطين».
وفيما يتعلق بالاستحقاق الانتخابي المرتقب، دعا الراعي اللبنانيين «إلى ممارسة حقهم الدستوري، وأن يدلوا بصوتهم الحر، والمحرر من كل خوف أو ترهيب أو إكراه أو وعيد أو إغراء، ويختاروا أمام الله والضمير من هو الأصلح لخير الوطن والشعب، ومن هو المميز بتجرده وثقافته وأخلاقيته، استنادا إلى خبرتهم معه واختبارهم له، لا إلى مجرد وعوده الكلامية الانتخابية»، مشيراً إلى أن «لبنان يمر في حالة غير عادية، ولذلك يستدعي رجالات دولة غير عاديين».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة