ولي العهد السعودي يلتقي جورج بوش الأب والابن ويتفقد مقر أرامكو للأبحاث

ولي العهد السعودي يلتقي جورج بوش الأب والابن ويتفقد مقر أرامكو للأبحاث

زار منزل تعرض لإعصار هارفي وأعاد بناؤه متطوعين سعوديين
السبت - 22 رجب 1439 هـ - 07 أبريل 2018 مـ
هيوستن: «الشرق الأوسط أونلاين»
زار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، السبت، الرئيسين الأميركيين الأسبقين جورج بوش الأب وجورج بوش الابن، ووزير الخارجية الأميركي الأسبق جيمس بيكر.

وقد أقيمت مأدبة غداء بمنزل الرئيس بوش الأب في مدينة هيوستن الأميركية، احتفاءً بزيارة ولي العهد السعودي.

وكان الأمير محمد بن سلمان غادر مدينة سان فرانسيسكو في وقت سابق، متوجها إلى مدينة هيوستن في إطار زيارته الحالية للولايات المتحدة الأميركية.

من جانب آخر، قام ولي العهد السعودي بزيارة لأحد المنازل التي تعرضت لإعصار هارفي وأعيد بناؤها من خلال جهد إغاثي من متطوعين سعوديين.

والتقى خلال الزيارة عمدة هيوستن سيلفستر تيرنر، والمديرة التنفيذية لمنظمة habitat for humanity السيدة أليسون هاي، اللذين رحبا بولي العهد، معبرين عن التقدير للدعم المقدم من أبناء السعودية لمدينة هيوستن عقب إعصار هارفي.

وفي ختام الزيارة عبرت إحدى أصحاب المنازل المتضررة عن تقديرهم للمملكة وأبنائها في وقفتها الإنسانية معهم عقب تضرر منازلهم من إعصار هارفي.

والتقى ولي العهد بعد ذلك عددا من المتطوعين السعوديين، حيث قدم الشكر لهم على مشاركتهم في هذه الأعمال الإنسانية وعكس الصورة المشرفة للشباب السعودي في تعاطفهم مع جيرانهم جراء ما أحدثه الإعصار. كما تسلم ولي العهد هدية بهذه المناسبة من المتطوعين السعوديين.

رافق ولي العهد خلال الزيارة، الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأميركية.

وقُبيل اختتام زيارته الرسمية للولايات المتحدة، اطلع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز،على أجندة أبحاث أرامكو السعودية ومجالات التركيز البحثي لها في الولايات المتحدة.

وذلك خلال زيارة ولي العهد االسعودي، لمقر أرامكو للأبحاث في مدينة هيوستن، حيث قدم المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، إيجازاً عن المركز .

وشاهد الأمير محمد بن سلمان، عرضاً عن مجالات أبحاث أرامكو السعودية وشبكتها التقنية العالمية، وعرضاً عن مجالات التركيز البحثي لأرامكو السعودية في أمريكا، وعرضاً مختصراً عن تقنيات أرامكو شمل تصوير تجسيمي (هولو غرام)، بالإضافة إلى عرض عن تقنية محركات السيارات ذات الكفائة البيئية العالية التي تطورها أرامكو.

وتفقد ولي العهد السعودي خلال الزيارة، مختبرات أرامكو في هيوستن والتقى بموظفيها، بينما اطلع في بوستن على عدد آخر من التقنيات والأبحاث.

وفي ختام الزيارة قدم رئيس أرامكو المهندس أمين الناصر هدية تذكارية لولي العهد السعودي، عبارة عن شهادة برائة اختراع حصلت عليها الشركة مقابل تقنيتها المبتكرة لتحويل النفط الخام الى منتجات كيمياوية بدون عمليات التكرير.



وقال الأمير محمد بن سلمان مخاطباً الباحثين: "العمل الرائع الذي تقومون به سيجلب الخير للعالم".


أميركا السعودية محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة