دبلوماسي روسي يلمح إلى مختبر بريطاني في تسميم الجاسوس

دبلوماسي روسي يلمح إلى مختبر بريطاني في تسميم الجاسوس

الأحد - 1 رجب 1439 هـ - 18 مارس 2018 مـ
فلاديمير تشيزوف (رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال السفير الروسي لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيزوف، إن مختبراً بريطانياً ربما يكون مصدر غاز الأعصاب الذي سمم الجاسوس المزدوج الروسي سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبوري جنوب إنجلترا.
وفي تصريحات لـ«بي بي سي»، قال تشيزوف: إن «لا شيء لديه ليفعله» في قضية تسميم الجاسوس، التي أدت إلى توتر غير مسبوق بين موسكو ولندن، ووصل الأمر إلى تبادل طرد الدبلوماسيين.
وتابع تشيزوف: إن روسيا ليس لديها مخزون من غاز الأعصاب، وإن مختبر بوتون داون يبعد فقط ثمانية أميال (12 كم) عن مدينة سالزبوري.
من جانبها، رفضت الحكومة البريطانية التعليق ووصفت تصريحات تشيزوف بأنها «بلا معنى».
وبسؤاله عما إذا كان يقصد أن مختبر بورتون داون «مسؤول» عن الهجوم بغاز الأعصاب، أجاب الدبلوماسي الروسي: «لا أعرف»، وتابع: «ليس لدي دليل على أي شيء تم استخدامه».
وفجّر تسميم سكريبال وابنته خلافاً كبيراً بين روسيا وبريطانيا التي تتهم موسكو بأنها مسؤولة عن الهجوم، وأعلنت رئيسة الوزراء تيريزا ماي طرد 23 دبلوماسياً روسياً من لندن، بالإضافة إلى تجميد الاتصالات مع روسيا وعدم مشاركة مسؤولين أو أفراد العائلة الحاكمة في مونديال كأس العالم الذي تنظمه روسيا بعد شهور.
ورداً على ذلك، أبلغت الخارجية الروسية أمس (الأحد) السفير البريطاني لدى موسكو بطرد 23 دبلوماسياً بريطانياً.
روسيا بريطانيا أخبار بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة