تقنيات يابانية مطورة ومتميزة

تقنيات يابانية مطورة ومتميزة

الثلاثاء - 19 جمادى الآخرة 1439 هـ - 06 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14343]
مساعد «كلوفا» الذكي
لندن: «الشرق الأوسط»
«كلوفا فريندز» و«ويف» هما اسما العلامة التجارية التي تحملها مكبرات الصوت الذكية التي تصنّعها «لاين» والتي تعتمد على المساعد الافتراضي «كلوفا»، الشركة التي تمتلك التطبيق الإلكتروني الذي يلعب في اليابان نفس الدور الذي يلعبه «فيسبوك» في الولايات المتحدة.
ويعتبر تطبيق «لاين» الشبكة الإلكترونية الاجتماعية الأولى في اليابان، وهو يتميّز بالفعل عن شبكات الأخرى بشخصياته الظريفة وسماحه للمستخدمين باستخدام صور التمائم كملصقات للمراسلة.
مساعدات ذكية
يأتي مكبر صوت «كلوفا فراندز» على شكل دبٍّ بني أو أصفر؛ يستمدّ طاقته من بطارية جعلت منه جهازاً محمولاً، ويوفّر إمكانية الاتصال بالبلوتوث، وتشغيل الموسيقى عبره من هاتفك. يصل ثمن هذا المكبّر إلى نحو 60 دولارا.
و«كلوفا فريندز Clova Friends» وكذلك «ويف Wave» مكبّرا صوت أكبر حجماً، ثمنهما نحو 140 دولارا. ويأتي هذا الابتكار الذي قدمته «لاين» رداً على «إيكو أمازون» و«غوغل هوم»، و«هوم بود» من «آبل» الذي طرح حديثا في الأسواق، والذي يستخدم المساعد الافتراضي «كلوفا» نفسه من تصميم «لاين»، الموازي لـ«سيري»، و«أليكسا» ومساعد «غوغل». ويأتي مكبّر الصوت الذكي على شكل دجاجة صفراء أو دبٍّ بنيّ، ويبدو بذكاء أليكسا نفسه، ولكنه أظرف بكثير.
يمكن القول إن طريقة عمل مكبرات «لاين» للصوت هي نفسها المتبعة في «إيكو» أو «هوم». إذ يعمل «كلوفا» على تشغيل الموسيقى ويضبط المنبه، ويذكركم بالمواعيد التي تنتظركم، ويسمح لكم بإجراء وتلقي اتصالات هاتفية مجانية، هذا بالإضافة إلى قراءته لطالعكم.
إلا أن هذا الجهاز لا يتكلّم إلا اللغة اليابانية ويتصل بالإصدار الياباني فقط من تطبيق «لاين».
لابتوب متميز
تتمتع سلسلة لابتوب باناسونيك «ليتس نوت Lets Note» في اليابان بالشعبية نفسها التي يتمتع بها «ماك بوك آبل» و«ماك بوك Air» في الولايات المتحدة الأميركية. تنتمي هذه الأجهزة إلى النوعية الممتازة، وتعرف بأنها الأعلى سعراً من بين الأجهزة المصنوعة في اليابان. وتشكل هذه الأجهزة إشارة مميزة للمستهلك المحلّي لأنها تختلف عن الصناعات الصينية ك«لونوفو» و«آسوس» و«آيسر» و«آبل» و«ديل» وغيرها من الكومبيوترات.
لسبب ما، تعرف علامة «باناسونيك» التجارية في الولايات المتحدة بصناعة أجهزة التلفاز والكاميرات فقط، وقد اختارت ألا تبيع اللابتوبات التي تنتجها في الأسواق الأميركية. وتأتي غالبية أجهزة اللابتوب اليوم بأحجام أصغر من ذي قبل، في ظلّ حرص الشركات على التخلّص من محركات الأقراص ومنافذ الإيثرنيت.
ولكن مجموعة «ليتس نوت» توفّر ميزات لا يرها الخبراء في جهاز من قبل. فالكثير من الإصدارات المعروضة في متجر «يودوباشي» في أوساكا تتضمن في تصميمها أي منفذ قد نحلم بوجوده: من منفذ الـ«يو إس بي سي»، إلى ثلاثة منافذ «يو إس بي» عادية، ومنفذ لبطاقة «إس دي»، وخيارات لوصل اللابتوب بالبروجكتور الضوئي أو التلفاز أو أجهزة المراقبة، بالإضافة إلى منفذ لبطاقة الهاتف لاستخدامها في حال كنتم في منطقة خالية من اتصال واي - فاي، حتى أنه يتيح لكم أن تستخدموا الإنترنت عبر الشبكة اللاسلكية الخلوية خاصتكم. ويجب ألا ننسى أنه يمكن فصل شاشة اللابتوب بالكامل لتتحول إلى جهاز لوحي بخصائص مستقلة. يبدأ سعر اللابتوب من «باناسونيك» بـ1300 دولار وقد يصل إلى ألفي دولار.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة