شراكة بين «أو إس إن» و«نتفليكس» في الشرق الأوسط تمزج بين التقنيات الجديدة والتلفزيون المدفوع

شراكة بين «أو إس إن» و«نتفليكس» في الشرق الأوسط تمزج بين التقنيات الجديدة والتلفزيون المدفوع

الثلاثاء - 4 جمادى الآخرة 1439 هـ - 20 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14329]
دبي: مساعد الزياني
أبرمت شبكة «أو إس إن» الترفيهية اتفاقية شراكة مع شبكة نتفليكس العالمية، في خطوة اعتبرها الطرفان هامة في سبيل تعزيز التعاون وتكامل العمليات في القطاع.

وتأتي الشراكة في خطوة توصف بأنّها مزيج بين الأدوات الأصلية متمثلة في شبكة «أو إس إن» للتلفاز المدفوع، والأدوات الجديدة عبر «نتفليكس» التي سعت لإيجاد منصة عرض للمحتوى المرئي عن طريق شبكة الإنترنت، مما يشكل تحالفا جديدا أمام المتغيرات التي يشهدها القطاع الترفيهي والإعلامي حول العالم.

وتهدف الشراكة حسب الإعلان المشترك لتوفير قيمة كبيرة وتركز على وضع المشتركين في المقام الأول، حيث يستطيع مشتركو «أو إس إن»، مشاهدة إنتاج نتفليكس في المنطقة، بما ينسجم في المضمون والأهداف مع رؤية الطرفين الرامية إلى توفير كل ما هو جديد لجميع المشاهدين، حسب الطلب، وفي أي وقت أو أي مكان، في الوقت الذي يمكن لمستخدمي شبكة «أو إس إن» الوصول إلى إنتاج نتفليكس من المحتوى من خلال جهاز جديد سيُطلق في نهاية الربع الثاني من العام الحالي.

وقال مارتن ستيوارت الرئيس التنفيذي لشبكة «أو إس إن»: «يعتمد مستقبل قطاع الترفيه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على المزودين الذين يوفرون قيمة أفضل وخيارات أكثر تنوعاً على كافة المستويات. وتجسد شراكتنا الاستثنائية مع نتفليكس التزامنا الراسخ بالتركيز على تقديم أعلى مستويات المرونة وأفضل التسهيلات لجميع مشتركينا». وأضاف: «تقدم أيضاً محفظة متنوعة من البرامج التي تستند إلى شراكاتها طويلة الأمد مع أكبر استوديوهات الإنتاج العالمية مثل ديزني وإتش بي أو وفوكس وأن بي سي يونيفرسال وسوني وغيرها، وتأتي إضافة نتفليكس لتعزز قدرتنا على تزويد مشتركينا بخيارات أكثر وتمكينهم من الوصول إلى محتوى أكثر تنوعاً عبر منصة واحدة».

وتابع في حديث لـ«الشرق الأوسط» أمس: «تمثل شراكتنا مع شبكة نتفليكس خطوة جديدة هامة نحو تعزيز التكامل والتعاون في عمليات القطاع، ونحن على ثقة بأنّ هذه الشراكة ستضمن قيمة استثنائية لمشاهدينا الذين ستُتاح لهم إمكانية مشاهدة مجموعة إنتاجات شبكة نتفليكس ومحتواها باستخدام أجهزة (أو إس إن بوكس) الجديدة التي سنطلقها خلال الأشهر القليلة المقبلة. وبالإضافة إلى ذلك، سيكون بإمكان مشتركينا سداد قيمة اشتراك نتفليكس ضمن فاتورة أو إس إن الخاصة بهم».

من جانبها قالت ميا فيراريس، نائب الرئيس لتطوير الأعمال في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى نتفليكس: «لدينا أكثر من 650 عملاً أصلياً جديداً ستُعرض خلال العام الحالي، مما يسلّط الضوء على أهمية هذه الشراكة السبّاقة التي ستقدم عبر أو إس إن».

وتوفر الاتفاقية لمشتركي (أو إس إن)، مجموعة من أفلام هوليوود ومسلسلات تلفزيونية وبرامج وثائقية وإنتاجية مستقلة وعروض كوميديا وبرامج الأطفال إضافة إلى إنتاجات نتفليكس، التي تمكّن من مشاهدة الأفلام والمسلسلات بتقنية الوضوح فائق الدقة، والتي تتضمن فيلم «برايت» من بطولة ويل سميث وجويل إدغيرتن، ومجموعة مسلسلات نتفليكس، التي تتضمن أعمالاً حازت على جوائز، كما سيُطلق أول عرض كوميدي مباشر أنتجته نتفليكس في المنطقة للممثل اللبناني عادل كرم تحت عنوان مباشر من بيروت قريباً.

وتمتلك «أو إس إن» شبكة التلفاز المدفوع في المنطقة، حقوق البث في 24 دولة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتملكها وتديرها مجموعة «بانثر» الإعلامية، وهي شركة مسجلة في مركز دبي المالي العالمي، ومملوكة لكل من «مجموعة الموارد» السعودية وشركة كيبكو الكويتية، فيما تعتبر نتفليكس شبكة عاملة في مجال خدمة الترفيه عبر الإنترنت، ولديها أكثر من 117 مليون عضو في أكثر من 190 دولة، يشاهدون أكثر من 140 مليون ساعة من البرامج التلفزيونية والأفلام بشكل يومي.
الخليج العربي السعودية العالم العربي تلفزيون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة