مشروع قانون آيسلندي يجرم ختان الذكور

مشروع قانون آيسلندي يجرم ختان الذكور

الثلاثاء - 5 جمادى الآخرة 1439 هـ - 20 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14329]
لندن: «الشرق الأوسط»
من المتوقع أن تصبح آيسلندا أول دولة أوروبية تحظر ختان الذكور، الأمر الذي أثار استياء حادا في أوساط الجاليتين اليهودية والمسلمة في البلاد التي قالت إن ذلك يتعارض مع أسس الحرية الدينية.

وكان البرلماني الآيسلندي قدم مشروع قانون يقر بعقوبة قد تصل إلى ست سنوات في السجن لأي شخص يقوم بعملية الختان إن لم تكن لأسباب طبية بحتة. ويناقش أن ختان الذكور يخرق حرية الأولاد التي تدعهما الأمم المتحدة. ويرى أن ختان الذكور بقسوة ختان الإناث. كما يكشف مساندوه أن معظم عمليات ختان الذكور في آيسلندا تتم في منازل غير معقمة ويجريها رجال الدين عوضا عن الأطبة ما يزيد من احتماليات الالتهاب التي قد تودي بحياة الأولاد أحيانا.

من جانبهم، يقول المنتقدون إن هذا المشروع أثار جدلا وسط القيادات الدينية الأوروبية الذين أكدوا أن القانون إن جرى تصديقه سيدفع الجاليتين المسلمة واليهودية لهجر آيسلندا. ويسكن في آيسلندا 250 يهوديا ونحو 1500 مسلم ولا يتعدى عدد السكان عن 336 ألف نسمة، وفقا لما نشر على موقع صحيفة الغارديان البريطانية أمس.

ويخشى المسلمون واليهود من أن يقود تسيير القانون وتجريم ختان الذكور إلى فتح الباب لتضييق على الحريات الدينية الأخرى كحظر اللباس الديني والطعام الحلال و«الكوشر».

جدير بالذكر أن رجلاً من كل ثلاثة رجال في العالم قد أجروا عملية ختان لأسباب في أغلبها دينية أو ثقافية.
آيسلندا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة