سيناء المعزولة تحلم بنهاية قريبة لـ«داعش»

سيناء المعزولة تحلم بنهاية قريبة لـ«داعش»

شوارعها خالية من الحركة وأسواقها تنقصها سلع أساسية
الثلاثاء - 28 جمادى الأولى 1439 هـ - 13 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14322]
مواطنون مصريون يستخدمون العبارات في التنقل بين جانبي قناة السويس بمنطقة الإسماعيلية (إ.ب.أ)
شمال سيناء (مصر): «الشرق الأوسط»
تكاد أصوات الانفجارات والتحليق المكثف للطيران في الأجواء لا تنقطع في شوارع شمال سيناء شبه الخالية من حركة البشر والمركبات، منذ بدأت القوات المصرية عملية موسّعة لمواجهة تنظيم داعش، دخلت يومها الخامس.

وفرضت العملية على شمال سيناء ووسطها عزلة شبه كاملة، خصوصاً مع حظر حركة غالبية السيارات في المحافظتين، مما أدى إلى نقص سلع أساسية من مواد التموين والوقود، إضافة إلى الانقطاع الكلي لخدمات الاتصالات خلال النهار.

لكن سكان سيناء يأملون بأن تنهي العملية سطوة «داعش» في بعض مناطقهم، لاستعادة حياتهم الطبيعية. وقال النائب عن وسط سيناء جازي سعد لـ«الشرق الأوسط»، إن «أهالي سيناء طال انتظارهم لتحريرها من العناصر الإرهابية، وهم صبروا وتحملوا الكثير، ويقفون ظهيراً للقوات، رغم معاناتهم الشديدة». ووفق سكان في الشيخ زويد، فإن مناطق السيطرة الدائمة لعناصر «داعش»، ومنها العجراء وأبو لفيتة ودوار رفيعة والرسم، كانت أهدافاً لقصف مكثف غير مسبوق. ولفت بعضهم إلى «اختفاء عناصر الرصد» من مسلحي التنظيم.

وشكّل شبان في مدينة العريش لجنة لنقل استغاثات الأهالي إلى المسؤولين في الحالات الطارئة، ومراقبة الأسواق لمنع استغلال التجار، وتوفير أماكن إيواء للأسر التي علقت في مدن لا تستطيع مغادرتها بسبب إغلاق الطرق، والتنسيق مع جهات خيرية لتوفير إيواء لأبناء شمال سيناء ممن علقوا في محافظات أخرى ولا يستطيعون العودة إلى منازلهم بسبب إغلاق مداخل المحافظة.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة