مشروع العراق الضخم للإعمار غداً في الكويت

مشروع العراق الضخم للإعمار غداً في الكويت

بغداد تعول على القطاع الخاص لاستثمار مائة مليار دولار
الأحد - 26 جمادى الأولى 1439 هـ - 11 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14320]
عراقيون يتفقدون أمس بقايا المئذنة الحدباء لجامع النوري الكبير الذي فجّره «داعش» في الموصل (أ.ف.ب)
الكويت: ميرزا الخويلدي
يطرح العراق غداً أمام مؤتمر المانحين الذي تستضيفه الكويت ويستمر 3 أيام، مشروعه الضخم لإعادة الإعمار معولاً على القطاع الخاص لاستثمار مائة مليار دولار لإصلاح ما خربته سنوات الحرب.

وأكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، أن «أكثر من ألفي شركة ورجل أعمال» سيشاركون في المؤتمر، حيث سيقدم المسؤولون العراقيون مشروعهم الضخم. وأوضح الجار الله أن اليوم الأول سيكون مخصصاً لمؤسسات المجتمع، فيما سيخصص اليوم الثاني بالكامل للقطاع الخاص، بينما سيكون اليوم الأخير لإعلان المساهمات المالية للدول المشاركة.

إلى ذلك، قال ممثل «اليونيسيف» في العراق بيتر هوكينز لوكالة الصحافة الفرنسية، إن المهمة هائلة. وأضاف: «إذا كان الجميع مركزاً على الموصل» ثاني أكبر مدن البلاد والتي كانت عاصمة «الخلافة» المزعومة لـ«داعش» التي أصبح قلبها التاريخي تلة من الأنقاض، «فيجب ألا ننسى أن محافظات أخرى مثل الأنبار وديالي وصلاح الدين» عانت أيضاً من الحروب.

من جهته، أوضح مدير برنامج الأمم المتحدة للإسكان في العراق، عرفان علي، أن «الإسكان هو العنصر الرئيسي، لأن 19 في المائة من الدمار الكلي للبلاد حدث في هذا القطاع»، وبالتالي فإن أكثر من 2.6 مليون شخص ما زالوا نازحين. ولفت هوكينز، إلى أنه في وقت احتدت فيه الحرب شمالاً، تحمل جنوب البلاد اقتطاعات كبيرة من الميزانية، قائلاً: «هناك بعض المدارس تستقبل الطلاب على فترتين أو 3» في اليوم الواحد.

ومن أجل بناء أو إعادة تأهيل وتنشيط «النمو الاقتصادي وبالتالي الخدمات»، وفق هوكينز، ينبغي جذب القطاع الخاص لإعطاء العراقيين الذين يعيش ربعهم تقريباً على أقل من دولارين في اليوم، إمكانية الوصول إلى «الصحة والتعليم والضمان الاجتماعي والموارد المائية».

...المزيد
Kuwait العراق أخبار سياسة عراقية

التعليقات

11/02/2018 - 01:23
هل تضمن الحكومة الامان للشركات المشاركة على أرض الواقع؟
عادل
11/02/2018 - 03:26
أنا مع هكذا اجتماعات لمساعدة العراق الذي حارب نيابة عن العالم اجمع للقضاء على داعش و لكن مكان الاجتماع في الكويت لا يليق. كثير من النواب الكويتيين و الوزراء لا يحبون العراق و هم يعلمون علم اليقين بأن غزو صدام للكويت لم يحظ و لا حتى ب 5%من العراقين و هم يطالبون العراق ب 5 مليار دولار و هم ليسو بحاجة الى هذه ال 5 مليار لأن عندهم تخمة في الاموال .
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة