واشنطن تندد بقرار إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في فنزويلا

واشنطن تندد بقرار إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في فنزويلا

لعدم ضمانها إجراء انتخابات حرة
الجمعة - 23 جمادى الأولى 1439 هـ - 09 فبراير 2018 مـ
الرئيس الفنزويلي يلتقط صورة رفقة زوجته بعد إطلاق حملته الانتخابية الشهر الماضي. (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
نددت الولايات المتحدة يوم أمس (الخميس)، بقرار إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في 22 أبريل (نيسان) في فنزويلا، وعبّرت عن دعمها لقرار المعارضة «رفض شروط النظام» التي لا تضمن إجراء انتخابات حرة ونزيهة.
وكانت السلطات الانتخابية الفنزويلية قد أعلنت أول من أمس عن موعد الانتخابات، بعد ساعات قليلة من فشل المفاوضات بين الحكومة والمعارضة.
وقالت هيذر نويرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية في بيان، إن «هذه الانتخابات لا تحظى بموافقة جميع الأحزاب السياسية وتحد من إمكان التنافس».
واتهمت النظام «السلطوي» برئاسة الرئيس نيكولاس مادورو الذي يسعى إلى الحصول على ولاية جديدة، بأنه يواصل تفكيك الديموقراطية الفنزويلية.
وقالت نويرت، إن «عدم رغبة الحكومة الفنزويلية في التفاوض بحسن نية، يمنع أي اتفاق يسمح بإجراء انتخابات ذات صدقية»، معتبرة أن معسكر مادورو «ليس شجاعاً بما فيه الكفاية للتنافس في الانتخابات على قدم المساواة مع خصومه»، مؤكدة أن واشنطن ستواصل الضغط على النظام الفنزويلي.
وخلال جولة له في أميركا اللاتينية، تطرق وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أخيراً، إلى إمكان فرض عقوبات أميركية على صادرات النفط الفنزويلية، على الرغم من أن ذلك قد تكون له عواقب وخيمة على الشعب الفنزويلي.
فنزويلا أميركا سياسة فنزويلا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة