الورفلي يسلّم نفسه... وحفتر يعد بحل أزمة «الإعدامات العشوائية» داخلياً

الورفلي يسلّم نفسه... وحفتر يعد بحل أزمة «الإعدامات العشوائية» داخلياً

الخميس - 22 جمادى الأولى 1439 هـ - 08 فبراير 2018 مـ رقم العدد [14317]
عنصران من الجيش الوطني الليبي خلال عمليات البحث عن ألغام تركها متطرفون في مدينة بنغازي (رويترز)
القاهرة: خالد محمود
تعهد القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، أمس، بحل الأزمة المثارة حول قائد القوات الخاصة الرائد محمود الورفلي، الذي تطالب المحكمة الجنائية باعتقاله على خلفية تنفيذه عمليات إعدام عشوائية، داخل مؤسسة الجيش. ونقل مسؤول ليبي لـ«الشرق الأوسط»، عن حفتر قوله إن «هذا الملف سيعالج وفق اللوائح والقوانين العسكرية الخاصة بالجيش».

وكان الورفلي، الذي طالبت المحكمة الجنائية الدولية باعتقاله، أعلن مساء أول من أمس، أنه سوف يسلم نفسه إلى الشرطة العسكرية في مدينة المرج (شرق ليبيا)، حيث المقر الرئيسي للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي. وظهر الورفلي، وهو يرتدي زيه العسكري، في فيديو تم تصويره في مكان مدني على ما يبدو، وأعلن في أقل من دقيقة واحدة أنه «بعد صدور التعليمات من القيادة العامة والمشير خليفة حفتر القائد العام بخصوص إيقافي، تلقيت على الفور التعليمات، وسأقوم بتسليم نفسي للشرطة العسكرية بمدينة المرج، لاستكمال التحقيقات معي فيما يخص تحقيقات المحكمة الجنائية الدولية».

ودعا الورفلي في أول ظهور علني له، منذ تداول مقاطع فيديو تظهر قيامه بإعدام إرهابيين مفترضين في موقع تفجير بنغازي الدامي نفسه الشهر الماضي، من وصفهم بمثيري الفتنة، إلى «التوقف عن استغلال قضيته للإساءة إلى الجيش الوطني وقياداته».

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة