الإفراج عن موظف أممي خُطِف في صنعاء

الإفراج عن موظف أممي خُطِف في صنعاء

الاثنين - 12 جمادى الأولى 1439 هـ - 29 يناير 2018 مـ رقم العدد [14307]
صنعاء: «الشرق الأوسط»
أفرج مسلحون، أمس (الأحد)، عن موظف في منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة بالعاصمة اليمنية صنعاء، الواقعة تحت سيطرة مسلحي الجماعة الحوثية الانقلابية، بعد نحو 10 أيام من اختطافه ونقله لمكان مجهول.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن مصادر محلية - طلبت عدم كشف هويتها لاعتبارات أمنية - أنه تم الإفراج عن هشام عبد الرحمن بجاش، الموظف في مكتب منظمة الهجرة الدولية بصنعاء.

وأضافت المصادر أنه «تم الإفراج عن الموظف الأممي بجاش، وأنه وصل إلى منزله في العاصمة صنعاء».

ولم تذكر المصادر هوية الخاطفين أو المكان الذي كان فيه، غير أن بعض المصادر اليمنية الأخرى، تتهم الحوثيين بالقيام بذلك، كونهم هم من يسيطرون على العاصمة صنعاء، بقوة السلاح، منذ نهاية عام 2014.

وكان بجاش قد اختطف من قبل مسلحين ملثمين، أثناء قيادته سيارته مع زوجته في العاصمة صنعاء، قبل نحو 10 أيام، وتم نقله إلى مكان مجهول، في الوقت الذي لم توجه فيه أسرته أي اتهام لجهة معينة بالوقوف وراء عملية الاختطاف، مكتفية بالمطالبة بسرعة الإفراج عنه.

ويتهم كثير من المنظمات المحلية والدولية، جماعة الحوثي المسلحة، باستمرار اختطاف أعداد كبيرة من المعارضين لسياساتها، بينهم سياسيون ونشطاء حقوقيون وصحافيون.

وتقول منظمات يمنية حقوقية، إن العشرات من المختطفين لدى الحوثيين، قد لقوا حتفهم جراء التعذيب.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة