{المركزي} الفلسطيني يعلّق الاعتراف بإسرائيل

{المركزي} الفلسطيني يعلّق الاعتراف بإسرائيل

أعلن انتهاء الفترة الانتقالية لاتفاق أوسلو والسعي لـ {إقامة الدولة بدل السلطة}
الثلاثاء - 28 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 16 يناير 2018 مـ رقم العدد [14294]
الزعنون يتلو البيان الختامي للمجلس المركزي الفلسطيني في رام الله أمس (أ.ف.ب)
رام الله: كفاح زبون
كلّف المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، اللجنة التنفيذية للمنظمة بـ{تعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين الاعتراف بدولة فلسطين}. وأعلن نهاية {الفترة الانتقالية التي نصت عليها} اتفاقية أوسلو للسلام.

وتلا رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، مساء أمس، البيان الختامي لاجتماعات المجلس المركزي التي استمرت يومين وشهدت مشاورات صعبة. وقال إن {المركزي قرر الانتقال من مرحلة سلطة الحكم الذاتي إلى مرحلة الدولة، وبدء تجسيد سيادة دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران سنة 1967، بناءً على أن الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو، والقاهرة، وواشنطن، بما انطوت عليه من التزامات لم تعد قائمة}.

وأدان البيان قرار الرئيس الاميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إلى المدينة. ودعا إلى العمل على إسقاط قرارات ترمب، معتبراً أن {الولايات المتحدة فقدت أهليتها كوسيط وراعٍ لعملية السلام ولن تكون شريكاً إلا بعد إلغاء ترمب قراراته}.

ورفض المجلس {طرح أفكار ومشاريع تخالف قرارات الشرعية الدولية في حل الصراع}، مشدداً على تمسكه بمبادرة السلام العربية {والاحتفاظ بأولوياتها، ورفض أي محاولات لتغييرها أو تحريفها}.

ولا يمكن تطبيق هذه القرارات فوراً بسبب الكلفة المتوقعة لها سياسياً ومالياً. لكن يتوقع أن تقر اللجنة التنفيذية بعضها، وتؤجل قرارات من قبيل إقامة الدولة وتجسيدها. ويتوقع أن لا تلقى قرارات المجلس قبول فصائل فلسطينية كانت تريد إعلاناً صريحاً لإنهاء اتفاق أوسلو وسحب الاعتراف بإسرائيل وإطلاق انتفاضة شاملة.

وأعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، انسجاماً مع توصيات المجلس المركزي، أنَّ طلباً سيقدّم إلى مجلس الأمن قريباً لطلب عضوية كاملة لدولة فلسطين.

...المزيد

التعليقات

يوسف ألدجاني
البلد: 
germany
16/01/2018 - 00:13
أن قرار ألمجلس ألمركزي ألفلسطيني ,, بتعليق ألأعتراف بأسرائيل ,, جاء مناسبا للوقت ألحاضر فأليوم تعليق ... وغدا ,, سحب ألأعتراف ,, وألتعليق ــ وألسحب ... معناه واحد ........ وكذلك أوسلو قد أنتهى منذ زمن ولم يبق ألا أسمه ! وهنا ندعوا أخوان حماس وألجهاد وغيرهم , عدم ألمزايده ألوطنيه على أخوانهم في ألمصير .......... بل يقفوا معهم في هذه ألمرحله ألدقيقه من كفاح ألشعب ألفلسطيني لنيل حقوقه كامله .... ونجير وقوف ألمجتمع ألدولي مع قضايانا ألمصيريه .... لا تجعلوا ألبيانات وألكلمات تفرق بينكم , بل أحموا أنفسكم بألوحدة ألوطنيه ألتي هي ستكون ,, أقوى من صفعة عدى ألتميمي لجند ألأحتلال وجنرلاته ودولته ......... وألصفعات ستتوالا ألي أن يرحل ألأحتلال
د. هاشم الفلالى
16/01/2018 - 02:35
المنطقة فيها كل تلك الاحداث التى تطالعنا بها وما يحدث من متغيرات أيا كانت على مختلف المستويات المحلية والداخلية والاقليمية والدولية، وماذا يمكن للشعوب بان تحققه من خلال مساراتها التى تسير فيها، من خلال قياداتها التى تسلم لها زمام امورها، وتريد بان يحدث ذلك الوضع من معالجة المشكلات المتواجدة ايا كانت فى كافة المجالات والميادين، والتى تجد الكثير من تلك التصريحات الهامة والمسئولة بانه سوف يكون هناك تحقيق للاجتياجات ورغبات الشعوب فيما تريده من اولويات يمكن لها بان يعتمد عليها فى كل ما هو ضرورى واساسى، والقيام بكل تلك الاصلاحات المطلوبة والمنتظرة وما يمكن بان يتم تحقيقه ايضا من الانجازات الحضارية الاخرى فى كافة المجالات والميادين الحيوية، والتى من خلالها يمكن ايضا الاعتماد عليها فى تحقيق ما يمكن بان يحقق الكثير من اهداف الامة، وفقا للخطط الموضوع
عبد الله الشيخ
البلد: 
العراق
16/01/2018 - 06:11
خطأ جاء تصحيحه متأخراً مع الأسف، بعد وقوع ضحايا هائلة
عبد الملك فراش
البلد: 
جدة /. المملكة السعودية
16/01/2018 - 12:26
لقد ثبت ان اتفاق أوسلو كان مقبض الريح ، وكان موقف القوي الداخلية صحيحا ،، وعلي منظمة فتح ان تعيد حساباتها وتغير موقفها ، وعدم مسايرة امريكا التي تريد شراء الفلسطينيين بالمساعدات المالية المزعومة وهي في حقيقتها رشوة لشراء وقف المقاومين وتجريد اهل الداخل من سلاح المقاومة، وانكشفت الامور اليوم بسبب السياسة الامريكية القرعاء، فاسرائيل تريد استسلاماوليس سلاما،
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة