كاترين دينوف تعتذر عن تصريحات ضد ضحايا التحرش

كاترين دينوف تعتذر عن تصريحات ضد ضحايا التحرش

كانت قد صرحت بأن «المغازلة الملحة» ليست جريمة
الاثنين - 26 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 15 يناير 2018 مـ
الممثلة الفرنسية كاترين دينوف (أ.ف.ب)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
قدمت الممثلة الفرنسية كاترين دينوف اعتذارها لضحايا الاعتداءات الجنسية، وذلك بعد موجة غضب أعقبت صدور خطاب مفتوح وقعته كاثرين، قال المنتقدون إنه يقلل من أهمية قضية الاعتداءات الجنسية.
وكتبت دينوف، في خطاب نشره موقع صحيفة «ليبراسيون» في وقت متأخر من أمس (الأحد): «أوجه التحية لكل ضحايا هذه الأعمال المهينة اللاتي ربما يكن قد شعرن بالإساءة بسبب هذا الخطاب الذي نشر في صحيفة لوموند، أقدم لهن فقط اعتذاري».
ولكن دينوف قالت إنها ملتزمة بالخطاب الأصلي الذي وقعته مائة سيدة فرنسية بارزة.
وجاء في الخطاب أن حركة «مي تو» لمكافحة العنف الجنسي والحركة الفرنسية المماثلة لها «إكسبوز يور بيج» تمادتا كثيرا.
وقال الموقعون، على الخطاب الأول، إن «حرية إغراء شخص ما أساسية للحرية الجنسية»، وإن «المغازلة الملحة» ليست جريمة.
وكتبت دينوف: «لا يوجد أمر في نص الخطاب الأصلي يقول إن التحرش أمر جيد، وإلا لما كنت قد وقعت عليه». وأضافت أنها «تكره هذه الصفة في عصرنا، حيث يشعر كل شخص أنه لديه الحق لمحاكمة الآخر والحكم عليه وإدانته. العصر الذي تؤدي فيه اتهامات بسيطة على شبكات التواصل الاجتماعي للعقاب والاستقالات... وأحيانا الإعدام الإعلامي».
فرنسا سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة