البنتاغون مستمر في التواصل مع وزارة الدفاع الباكستانية

البنتاغون مستمر في التواصل مع وزارة الدفاع الباكستانية

لتأمين خطوط الإمداد إلى كابل
الأحد - 26 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 14 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14292]
واشنطن: «الشرق الأوسط»
أكدت القيادة المركزية بوزارة الدفاع الأميركية، أن الاتصال مع نظرائهم الباكستانيين ما زال مستمرا، رغم الاتهامات المتبادلة بين الطرفين بخصوص التعاون الأمني. وأضافت أن الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية كان على اتصال وتواصل مستمر مع الجنرال قمر جاويد باجو، قائد الجيش الباكستاني، خلال الأسابيع الماضية، بعد إعلان إدارة ترمب قرار تجميد المساعدات العسكرية التي تقدمها واشنطن لباكستان. وقال جون توماس، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، إن البنتاغون يثمن التفاهم المشترك لمصالح وتحديات البلدين، والذي يمهد لطريق إيجابي للأمام في علاقة البلدين.
وجاءت هذه التصريحات بعد أيام من تصريحات قائد الجيش الباكستاني بأن قواته تشعر بخيبة الأمل بسبب اتهامات البيت الأبيض لإسلام آباد. ويأتي قرار وزارة الدفاع الأميركية باستمرار التعاون والاتصال العسكري مع باكستان كمحاولة من البنتاغون للمحافظة على خطوط الإمداد التي تقدمها واشنطن للجيش الأميركي في أفغانستان عبر باكستان.
واستنكر عدد من أعضاء المجلس الباكستاني للأمن القومي اتهامات البيت الأبيض بشأن بلادهم، وقالوا إنها غير مبررة وغير مفهومة على الإطلاق، وسوف تؤثر بشكل كبير على الثقة التي تم بناؤها بين البلدين عبر أجيال، كما أنها تجاهلت تضحيات الجيش الباكستاني خلال العقود الماضية في حربه ضد الإرهاب والتطرف. وكان الجيش الباكستاني قد علق عمليات مشاركة المعلومات الاستخباراتية مع واشنطن.
وقال وزير الدفاع الباكستاني خوارم داستجير، إن بلاده قامت بوقف وتعليق التعاون واسع النطاق مع الولايات المتحدة في المجالين العسكري والاستخباراتي، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تُهزم في أفغانستان رغم إنفاق مليارات الدولارات، وتحاول واشنطن استخدام باكستان ككبش فداء لتبرير فشلها العسكري. وأضاف أن باكستان لا تسعى للحصول على ثمن لقاء ضحاياها؛ لكنها تريد أن يُعترف بذلك.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد اتهم باكستان، مطلع الشهر الجاري، بتوفير ملاذ آمن للإرهابيين الذين تطاردهم أميركا في أفغانستان، مشددا على أن واشنطن ارتكبت حماقة بمنحها مليارات الدولارات لإسلام آباد.
أميركا Pakistan باكستان سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة