أميركية ـ سودانية تقطع سيراً أكثر من ألف كيلومتر

أميركية ـ سودانية تقطع سيراً أكثر من ألف كيلومتر

الأحد - 26 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 14 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14292]
الخرطوم: أحمد يونس
قررت ناشطة أميركية من أصول سودانية، بدء رحلة طويلة للفت أنظار العالم لمشروعها المسمى «أحلام السلام،» بالسير مسافة تقارب 1300 كيلومتر من مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور إلى الخرطوم.
ونقلت «الشروق نت» الحكومية عن الناشطة الأميركية سودانية الأصل امتثال إبراهيم محمود، ويطلق عليها في أميركا «إيمي محمود»، أنها تنوي السير راجلة من مسقط رأسها بولاية شمال دارفور إلى الخرطوم قاطعة مسافة طولها 1290 كيلومتر، مروراً بمدن «الأبيض، كوستى، جبل أوليا» وصولاً إلى الخرطوم.
ووفقاً للموقع الحكومي، فإن الناشطة حصلت على الأذونات والموافقات الحكومية والأمنية، اللازمة لتوفير الحماية لها في رحلتها الطويلة.
وقالت إيمي إن مشروعها يهدف لجمع الناس حول «مشروع موحّد للسلام»، يتلمس رغبات وأشواق أهل دارفور والسودان عامة تجاه السلام واستدامته.
وأوضحت أنها منذ أغسطس (آب) الماضي، شرعت في عقد مؤتمرات شعبية للسلام بمعسكرات النازحين، ومناطق أخرى في دارفور وفي الجامعات السودانية، عبر خلالها المشاركون عن رؤاهم لمستقبل السلام في البلاد واستدامته.
وذكرت إيمي أن مشروعها يهدف للفت الانتباه وحشد التأييد الرسمي والشعبي محلياً وعالمياً لمشروع «أحلام السلام»، الذي أطلقته في أغسطس الماضي.
السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة