لبنان يستعيد ثلاث قطع أثرية عثر عليها في نيويورك

لبنان يستعيد ثلاث قطع أثرية عثر عليها في نيويورك

مدير الآثار: لها قيمة وطنية ولا تقدّر بثمن
السبت - 25 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 13 يناير 2018 مـ رقم العدد [14291]
القطع الأثرية عند وصولها إلى مطار بيروت أمس
بيروت: «الشرق الأوسط»
تسلم مدير عام الآثار سركيس خوري وحافظة «المتحف الوطني اللبناني» آن ماري عفيش، في قسم الشحن الجوي في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، ثلاث قطع أثرية كانت مسروقة وعثر عليها في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية، آتية على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية «إير فرانس»، بحسب ما نقلت أمس «الوكالة الوطنية للإعلام».
والقطع الأثرية هي: قطعة من الرخام معروفة باسم رأس الثور، وأخرى عبارة عن تمثال رخامي نصفي لجسم رجل وأقدام والثالثة تمثال شبه مكتمل لرجل صادرته السلطات الأميركية أواخر العام الماضي من منزل لبناني مقيم في نيويورك.
وقد نجحت الحكومة اللبنانية عبر قنصلية لبنان في نيويورك، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار في لبنان، والسلطات القضائية الأميركية المعنية في استعادتها وذلك بعد تأكيد ملكية الدولة اللبنانية لها.
وتم إخراج القطع الأثرية من المطار بإشراف الأجهزة المختصة وبمواكبة من قوى الأمن الداخلي إلى المديرية العامة للآثار في المتحف الوطني، حيث سيتم عرضها في احتفال رسمي سيقام في الثاني من الشهر المقبل، لتعرض بعدها بشكل دائم في المتحف.
يذكر أن هذه القطع كانت قد سرقت من مدينة جبيل اللبنانية عام 1981. وعن قيمتها المادية اكتفى مدير عام الآثار بالقول: «إن لها قيمة وطنية لا تباع ولا تشترى ولا تقدر بثمن».
لبنان آثار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة