«فوكس نيوز»: نظام إيران يشعر بالذعر إزاء الاحتجاجات

«فوكس نيوز»: نظام إيران يشعر بالذعر إزاء الاحتجاجات

في وثائق مسربة لاجتماعات جرت في ديسمبر الماضي
الثلاثاء - 14 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 02 يناير 2018 مـ
متظاهرون في برلين (ألمانيا) يتضامنون مع الاحتجاجات الإيرانية (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت شبكة «فوكس نيوز» الأميركية اليوم (الثلاثاء) أنها حصلت على وثائق إيرانية مسربة تكشف عن شعور النظام الإيراني بالذعر إزاء الاحتجاجات الدامية التي تشهدها البلاد.

وأوضحت الشبكة أن هذه الوثائق شملت محاضر لاجتماعات جرت حتى 31 ديسمبر (كانون الأول) الماضي وحضرها المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي وعدد من القادة السياسيين ورؤساء أجهزة الأمن، وذلك لبحث كيفية القضاء على الاحتجاجات التي اجتاحت جميع أنحاء البلاد.

وكشفت محاضر الاجتماعات - التي تم ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية من الفارسية – عن أن الاضطرابات ألحقت الضرر بجميع قطاعات الاقتصاد وتهدد أمن النظام ما يستوجب العمل كخطوة أولى على إيجاد مخرج من هذا الوضع.

ونقلت فوكس في تقريرها رغبة السلطات الإيرانية في أن يتصدر القيادات الدينية المشهد لمنع أي «تدهور» للأحداث، وأن علي خامنئي قال: «الله يساعدنا... هذا وضع معقد جدا ومختلف عن المناسبات السابقة».

ووصفت الوثائق أن قسم الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني «يراقب الوضع» ويعمل بالتنسيق مع أجهزة الدولة لمنع الاحتجاجات.

كما كشفت الوثائق المسربة عن أن «حالة التأهب القصوى» لم تعلن بعد الأمر الذي سيؤدي إلى تدخل عسكري مباشر في الاحتجاجات، مرجحة أن الدفع بقوات الحرس الثوري الإيراني أو قوات الباسيج «سيعود بنتائج عكسية» وسيزيد من «عداء المتظاهرين». وشددت على أن كل من ينتمون إلى القيادة «يجب أن يكونوا في حالة تأهب ويراقبون الوضع باستمرار» وأن قوات الأمن والمخابرات يجب أن ترصد باستمرار الوضع على الساحة وتقوم بالمراقبة ثم تقدم تقارير إلى مكتب القيادة».

يشار إلى أن موجة الاحتجاجات بإيران تعود جزئيا للاستياء من المصاعب الاقتصادية ومزاعم الفساد والتدخل الإقليمي لإيران.
ايران إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة