إيران تقر بدعم الحوثي وتصر على سلاح {حزب الله}

إيران تقر بدعم الحوثي وتصر على سلاح {حزب الله}

الجمعة - 6 شهر ربيع الأول 1439 هـ - 24 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [ 14241]
صورة وزعتها وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري» لجعفري خلال مؤتمره الصحافي في طهران أمس
أنقرة: «الشرق الأوسط»
أكدت إيران أمس تمسكها بدعم حليفها الحوثي في اليمن، وشددت على رفض مناقشة سحب سلاح حليفها الآخر في لبنان «حزب الله».

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن قائد «الحرس الثوري» الإيراني محمد علي جعفري، قوله إن «إيران تقدم المشورة والدعم المعنوي لليمن، وهذه المساعدة ستستمر». وأثنى الجعفري على حلفاء إيران في المنطقة، إذ أشاد بما سماه «جبهة المقاومة» التي تمتد من طهران إلى بيروت.

وقال جعفري: «نتعامل مباشرة مع الغطرسة العالمية ومع إسرائيل»، وكان يقصد بمصطلح الغطرسة العالمية الولايات المتحدة. وشدد الجعفري على «ضرورة تسليح (حزب الله) لقتال عدو الأمة اللبنانية وهو إسرائيل». وأضاف: «بطبيعة الحال يجب أن يملكوا أفضل الأسلحة لحماية أمن لبنان. هذه مسألة غير قابلة للتفاوض»، حسب ما نقلت «رويترز».

وبخصوص سوريا، قال جعفري إن «الحرس الثوري مستعد للعب دور فعال في تحقيق وقف إطلاق نار دائم في سوريا، وفي إعادة إعمار البلاد». وتابع جعفري: «في اجتماعات مع الحكومة (الإيرانية)، جرى الاتفاق على أن الحرس في وضع أفضل يمكنه من المساهمة في إعادة إعمار سوريا... وعقدت المحادثات الأولية بالفعل مع الحكومة السورية بشأن هذا الأمر».

وكرر جعفري الحديث عن موقف طهران فيما يتعلق بتطوير صواريخ باليستية، قائلا إن أهداف البرنامج الصاروخي الإيراني دفاعية وإنه ليس محل تفاوض. وقال جعفري: «لن تتفاوض إيران على برنامجها الدفاعي، لن تُجرى محادثات بشأنه».

...المزيد

التعليقات

رشدي رشيد
24/11/2017 - 12:10
قد يتصور البعض لوهلة بأن النظام الايراني من الشجاعة والمقاومة بأن تعلن دعمها لحزب الله والحوثيين والميليشيات العراقية، لكن الذي يخفيه النظام هو الدعم والعلاقة القوية بين ملالي إيران مع الدول أصحاب القرار ومن ضمنهم أميركا والروس والصين وبعدهم دول غرب أوروبا وعلى رأسها بريطانيا. كل هذه الدول العظمى تدعم سياسات النظام الإيراني ولا ننسى دعم الشيطان الأصغر لإيران، فهذه بحد ذاتها مفتاح السر، فكل هذا الدعم تأتي من منطلق محاربة النظام للعرب من أهل السنة أولا ومن أهل السنة من غير العرب ومنهم الأكراد بطبيعة الحال. تلك هي في اختصار السر وراء التبجح الإيراني وتماديه في قتل الآلاف المؤلفة من الأبرياء وتشريد الملايين لتغيير ديموغرافية المنطقة وحتى استعمال الكيماوي لم يحرك مجتمع الغاب هذا الذي نعيش فيه. فهل وصلت الرسالة للعرب؟
ahmed
البلد: 
suisse
24/11/2017 - 13:29
على المسلمين السنه ان يتحدو قبل فوات اوان لان ايران الشيعيه اصبحت خطرا على امه اسلاميه
sameer
البلد: 
جمهورية حزب الدعوه الايراني
24/11/2017 - 17:45
إن دخول الخميني إلى إيران قادما من فرنسا على متن طائره فرنسية كان بداية لمخطط إبادة مسلمي العالم بتحريك إتباع الدين الشيعي أولا عليهم و لذا كان أول ما صرح به الخميني هو تصدير الثورة. كيف يصدر الثوره الايرانية وهو لم يكن طرفا فيها؟ وعند وصوله نشب صراع داخلي بين أقطابها. إن التصدير كان عبارة عن استغلال أتباع الدين الشيعي في دول المنطقة وكسب ودهم ثم تدريبهم وتمويلهم وتسليحهم للقيام بثورات أو زعزعة أمن بلادهم و جعلهم عبيدا وعملاء لإيران و هذا ما حدث
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة