الحريري لوزير خارجية ألمانيا: ما زعمته حول احتجازي في السعودية مجرد كذب

الحريري لوزير خارجية ألمانيا: ما زعمته حول احتجازي في السعودية مجرد كذب

اعتبر الاعتداء على أي مواطن سعودي اعتداء عليه شخصياً
الجمعة - 28 صفر 1439 هـ - 17 نوفمبر 2017 مـ
رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
كذب رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري اليوم (الجمعة)، ادعاءات نُسبت لوزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل، حول احتجاز الحريري في السعودية.

وقال الحريري في تغريدة نشرها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» موجها كلامه إلى الوزير الألماني: «القول بأنه تم احتجازي في المملكة العربية السعودية وإنني غير مسموح لي بمغادرتها هو مجرد كذبة وانا في طريقي إلى المطار سيد سيغمار غابرييل».

وكان الحريري، قد شدد مساء اليوم، على أن إقامته في المملكة العربية السعودية هي بهدف إجراء مشاورات حول مستقبل الوضع في لبنان، وعلاقته بالمحيط العربي.

وقال: «إقامتي في المملكة هي من أجل إجراء مشاورات حول مستقبل الوضع في لبنان، وعلاقاته بمحيطه العربي، وكل ما يشاع خلاف ذلك من قصص حول إقامتي ومغادرتي، أو يتناول وضع عائلتي، لا يعدو كونه مجرد شائعات».

من جهة أخرى استنكر رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، تعرض ممتلكات مواطنتين سعوديتين للاعتداء من قبل عدد من الشبان في منطقة المصيطبة في بيروت، معتبراً أن أي اعتداء على أي مواطن سعودي، وهو اعتداء عليه شخصياً، وقال الحريري: «أقول بوضوح ان الاعتداء على اي مواطن سعودي او على ممتلكاته هو اعتداء على سعد الحريري وعلى بيت الوسط. مع يقيني بان المعتدين هم جماعة مشبوهة، لا هدف لها الّا الفتنة».

وغادر الحريري الرياض متوجهاً إلى العاصمة الفرنسية باريس، وفق ما نقله تلفزيون المستقبل.

 
لبنان الحكومة اللبنانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة