5 أسباب لرفض اليمنيين «تدويل» التحقيقات

5 أسباب لرفض اليمنيين «تدويل» التحقيقات

الاثنين - 20 ذو الحجة 1438 هـ - 11 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14167]
أطفال يمنيون في أحد شوارع صنعاء (إ.ب.أ)
لندن: بدر القحطاني
حدد ناشطون يمنيون وأعضاء في «اللجنة الوطنية لانتهاكات حقوق الإنسان» 5 أسباب لرفضهم «تدويل التحقيقات».

أول الأسباب يتمثل في أن اللجنة الدولية سوف تضعف اللجنة المحلية، وثانيها أن تشكيل اللجنة «إضعاف للقرار الأممي (2216) الذي نتمسك به لاستعادة وطننا، الذي فشل شركاء الانقلاب في تغييره رغم الحملات الإعلامية الدولية المتكررة» وفقاً لشهاب الحميري عضو اللجنة الوطنية اليمنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان.

السبب الثالث يتمحور حول الخشية من أن «تشكيل آلية دولية قد يساهم في تقليل فرص العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، وأن مزيدا من التدخل الدولي سيؤدي لمزيد من تعنت أطراف النزاع». ورابع الأسباب يتعلق بالخشية من تجارب فاشلة للجان دولية في بلدان كالعراق وسوريا وليبيا. وأما السبب الخامس، بحسب الناشط الحقوقي همدان العليي، فهو أن «تشكيل لجنة دولية يأتي في سياق استهداف الشرعية اليمنية، لأن (اللجنة الوطنية) تم إنشاؤها بقرار جمهوري».

إلى ذلك، حملت بريطانيا الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح مسؤولية المأساة الإنسانية في اليمن، وطلب السفير البريطاني لدى اليمن سايمون شيركليف من الانقلابيين «تحسين الوضع الإنساني الذي كانوا سببا في وصول بلادهم إليه، واعتبار الشعب اليمني أولوية عند مناقشة الحلول».

...المزيد
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة