روبوت يراعي قواعد السلوك أثناء الحركة في الأماكن المزدحمة

روبوت يراعي قواعد السلوك أثناء الحركة في الأماكن المزدحمة

الاثنين - 20 ذو الحجة 1438 هـ - 11 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14167]
سان فرانسيسكو ـ لندن: «الشرق الأوسط»
ابتكر فريق من الباحثين بمعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا روبوتا مبرمجا لمراعاة الأعراف الاجتماعية التي تنظم حركة المشاة، ويمكنه التحرك يمينا أو يسارا من أجل إفساح الطريق أمام السائرين في الاتجاه المقابل حسب المعايير المعمول بها في كل دولة.
وأفاد الموقع الإلكتروني «ساينس أليرت» المعني بالابتكارات التكنولوجية بأن الروبوت يستخدم مجموعة من الكاميرات وأجهزة الاستشعار التي تعمل بالليزر من أجل التعرف على البشر وإفساح الطريق أمامهم، ودون تعطيل حركة السير في الأماكن المكتظة بالمشاة.
ويقول رئيس فريق الدراسة يوف فان تشين إن «الحركة التي تراعي البعد الاجتماعي تمثل عنصرا أساسيا بالنسبة للروبوتات التي تعمل في الأماكن التي تتطلب التفاعل مع المارة والمشاة». وأشار إلى أن الروبوتات الصغيرة يمكنها أن تتحرك على الأرصفة لتوصيل الطرود والمأكولات، كما يمكن استخدامها لتوجيه مجموعات البشر في الأماكن المزدحمة مثل المطارات والمستشفيات والمراكز التجارية الضخمة.
وذكر الباحثون أن تحقيق التوازن الصحيح بين السرعة ومراعاة عوامل السلامة أثناء حركة الروبوت هي عملية شاقة، حيث إن استخدام الأنظمة المعمول بها حاليا تجعل الروبوت يقضي وقتا طويلا في محاولة تحديد مساره
وسط غابة متشابكة من الأرجل، كما أنه لا يستطيع الاستجابة بسرعة كافية عندما يحرك البشر اتجاههم أثناء السير.
ومن أجل التغلب على هذه المشكلة، استخدام الباحثون تقنية جديدة للتوجيه يطلق عليها اسم «التعليم المعزز» بحيث يتم تدريب المنظومة الإلكترونية عن طريق المحاولة والخطأ والتفاعل مع البيئة المحيطة، بدلا من الاعتماد على مجموعة من الأوامر المحددة.
ويستطيع الروبوت الجديد تقييم البيئة المحيطة به وتعديل مساره خلال فترة لا تتجاوز عشر ثانية دون الحاجة للتوقف وإعادة برمجه نفسه في كل مرة، كما يمكنه الحفاظ على سرعة سير تبلغ 2.‏1 متر في الثانية.
أميركا Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة