رئيس «بعثة البوسنة»: هناك دول تريد تخريب الحج

رئيس «بعثة البوسنة»: هناك دول تريد تخريب الحج

خليلوفيتش قال إن السعودية قادرة على تقديم الخدمات كافة
السبت - 11 ذو الحجة 1438 هـ - 02 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [ 14158]
منى: إبراهيم القرشي
أكد مسؤول في بعثة حج البوسنة والهرسك، أن ما تقوم به السعودية من خدمات متكاملة لأكثر من 2.7 مليون حاج من مختلف دول العالم وبلغات مختلفة، يدحض دعوات من يطالب بتسييس الحج.
وقال نظيم خليلوفيتش، مدير شؤون حجاج البوسنة والهرسك، لـ«الشرق الأوسط»: «هناك دول تريد تخريب تنظيم الحج بأي شكل كان، سواء بحديث عن التدخل في الحج وعلى أي مستوى، لكن الحكومة السعودية تقوم بواجبها بشكل كامل دون تقصير، وهي القادرة على تنظيم الحج كما ينبغي، وتقديم الخدمات كافة بسهولة للحجاج لينعموا بأداء مناسكهم».
ولفت خليلوفيتش إلى أن إدارة هذه الأعداد من الحجاج تحتاج إلى عمل كبير وتنظيم عال، إضافة إلى نظام الإعاشة وغيرها من الخدمات التي تقدم بشكل انسيابي وسلس داخل المشاعر المقدسة.
وأضاف أن حج هذا العام شهد تطويرا خصوصا في عملية المسار الإلكتروني الذي يسهّل تنظيم ونقل الحجاج في مختلف الاتجاهات ومنها عملية النقل، لافتا إلى أن عملية التنقل داخل المشاعر المقدسة سهلة وسلسة، ويستطيع عموم المسلمين وكبار السن تحديدا رمي الجمرات على مدار 3 أيام متتالية دون معوقات، إضافة إلى الخدمات المتكاملة التي تقدم في المدنية المنورة.
وعن العلاقات السعودية مع حكومة بلاده، قال رئيس بعثة حج البوسنة، إن العلاقات في أحسن حالاتها فهي تقوم على الأخوة، وتشهد تحسنا كبيرا كل يوم، إذ شهد العامان الماضيان تدفقا كبيرا للسياح السعوديين إلى البوسنة، إضافة إلى إقامة بعض المشاريع التي نعول أن تزيد في السنوات المقبلة من قبل المستثمرين السعوديين، بما يسهم في إيجاد فرص جديدة للشباب البوسني.
وعرج خليلوفيتش على العلاقة التاريخية بين البلدين التي ازدهرت في عهد الراحل الملك فهد بن عبد العزيز والرئيس علي عزت، والدور الذي لعبه الملك فهد على المستوى الدولي لمساعدة الشعب البوسني الذي لا ينسى هذه المواقف.
وعن عدد الحجاج القادمين من البوسنة، أوضح خليلوفيتش أن العام الحالي شهد زيادة في أعداد الحجاج من البوسنة بنحو 300 حاج عما كان مسجلا في العام الماضي، ليصل إجمالي الحجاج إلى 1738 حاجا، لافتا إلى أن بعثة حج هذا العام اصطحبت عددا من ذوي الشهداء الذين شاركوا في عملية الدفاع عن البلاد وتحريرها، وعددا من الأيتام، إضافة إلى محافظ سراييفو، وقائد فيلق المنطقة العسكرية الخامسة، وذلك يأتي تكريما لما قاموا به في الدفاع عن البوسنة.
البوسنة السعودية الحج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة