مقتل 3 جنود وإصابة 52 آخرين خلال اشتباكات بجنوب الفلبين

مقتل 3 جنود وإصابة 52 آخرين خلال اشتباكات بجنوب الفلبين

الجمعة - 10 ذو الحجة 1438 هـ - 01 سبتمبر 2017 مـ
جنود فلبينيون مشاركون في المعركة ضد متشددين في مدينة مراوي (رويترز)
مانيلا: «الشرق الأوسط أونلاين»
صرح مسؤولون فلبينيون اليوم (الجمعة) أن ثلاثة جنود قُتلوا وأصيب أكثر من 52 آخرين خلال مواجهات مع مسلحين متحالفين مع تنظيم داعش تحصنوا في مدينة مراوي بجنوب البلاد خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
ونشب القتال أمس (الخميس) بينما كان القوات تستعد للقيام بهجوم أخير لاستعادة كامل السيطرة على المدينة التي تقع على بعد 800 كيلومتر جنوب مانيلا، حيث ما زال المسلحون يتحصنون في منطقة محدودة من المدينة.
وقال البريغادير جنرال ريستيتوتو باديلا، المتحدث باسم الجيش الفلبيني إن «الهجوم الذي وقع عشية عيد الأضحى كان من أقوى الهجمات التي حدثت حتى الآن»، مضيفاً: «نحن نعمل على تطهير باقي المناطق التي يتحصن بها العدو».
وذكر باديلا أن بعض الجنود الجرحى الـ52 أصيبوا بجروح خطيرة جراء تعرضهم لعبوات ناسفة بدائية الصنع زرعها المسلحون.
وأوقفت القوات الفلبينية العمليات العسكرية لفترة وجيزة صباح اليوم أثناء أداء المسلمين لصلاة عيد الأضحى.
واندلع القتال في مدينة مراوي يوم 23 مايو (أيار) الماضي عندما هاجم مئات المسلحين مجلس بلدية المدينة بعدما حاولت القوات الحكومية إلقاء القبض على زعيم محلي لتنظيم داعش.
الفلبين أخبار الفلبين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة