الشيشان: نرفض استخدام فريضة الحج للتسييس

الشيشان: نرفض استخدام فريضة الحج للتسييس

نائب المفتي شدد على أهمية دور السعودية في رعاية مليوني حاج
الجمعة - 10 ذو الحجة 1438 هـ - 01 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [ 14157]
تركو داودوف نائب المفتي في الشيشان
المشاعر المقدسة: «الشرق الأوسط»
أكد تركو داودوف، نائب المفتي للعلاقات الخارجية في الشيشان، أن مستوى التعامل الذي تقدمه السعودية لخدمة ضيوف الرحمن في موسم الحج والعمرة، يردع المشككين ومحاولي الإساءة إلى السعودية، مشيراً إلى أن الخدمات التي يقدمها رجال الأمن خلال موسم الحج تشعرك بمسؤولية كل فرد منهم عن رعاية أكثر من مليوني حاج من مختلف دول العالم.
وقال داودوف، الذي يؤدي للمرة الأولى فريضة الحج، إنه منذ تلقي الاتصال من السفارة السعودية لدى موسكو، حتى وصوله إلى المشاعر المقدسة، مروراً بمحطات ومطارات مختلفة، وجد فيها كل حسن الاستقبال، مضيفاً: «التنقلات كانت مسيرة، وسأروي هذه القصص إلى كل مسلم في بلدي بعد عودتي».
وأشار نائب المفتي للعلاقات الخارجية في الشيشان إلى أن السعودية قبلة المسلمين، ويكفي فخراً أنها حاضنة للمسجد الحرام في مكة المكرمة، والمسجد النبوي في المدينة المنورة، ولديها مكانة كبيرة في قلوب المسلمين في العالم، ومن يشكك في الخدمات التي تقدمها السعودية، عليه أن ينظر بنفسه عبر كل الوسائل التي تنقل فريضة الحج بالصوت والصورة.
وأضاف: «نحن المسلمين في شتى أنحاء العالم ننظر إلى السعودية على أنها البلد الثاني الذي يحتوي الجميع، والملك سلمان بن عبد العزيز، وكذلك جميع حكام السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن (رحمه الله)، يؤدون كافات الخدمات لاستقبال الحجاج من شتى بقاع العالم، وضيوف الرحمن، بمستوى عال».
وتابع: «نحن مسلمي روسيا، والعالم بأجمعه، نرفض استخدام فريضة الحج للتسييس بين البلدان، وننظر إلى المملكة كأنها البلد الثاني لكل مسلم، التي قدمت لنا الخدمات من أجل تأدية الركن الخامس من أركان الإسلام».
وذكر أن السعودية، في موسم الحج والعمرة، خصصت وزارة لها للقيام بتطوير الخدمات التي تقدم في كل عام، وتدفع الأموال من أجل خدمة ضيوف الرحمن، لاستضافتهم في مكان صغير، وفرت فيه كل الخدمات، من عمليات التفويج بين المشاعر، والتنقلات عبر شبكة قطارات سريعة، وطرقات للباصات.
واستطرد: «اهتمام المملكة بالحجاج، الذي يشرف عليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، هو اهتمام الأب بابنه، وقد لاحظنا هذا الأمور والخدمات».
وأكد تركو داودوف أن رجال الأمن الذين يقدمون الخدمات يشعرونك بأن كل فرد أو ضابط من الأمن السعودي هو المسؤول عن الحجاج، وينتظرون من كل حاج السؤال من أجل خدمته، ويسهرون من أجل الحفاظ على أمنهم وراحتهم بكل يسر وسهولة.
السعودية الحج

التعليقات

احمد فرغلي
البلد: 
الكويت
01/09/2017 - 00:07
لا ينكر الخدمات التي تقدمها المملكة العربية السعودية الا جاحد او حاقد وما صرح به نائب مفتي الشيشان ترجمه حقيقية للواقع فأنا اعرف الشيخ تركوا داودوف عن قرب وعملنا سويا ... شكرا خادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة كما لا ننسى جهود مستشار خادم الحرمين الشريفين امير منطقة مكة على ما قدم من جهد هذا العام لخدمة ضيوف الرحمن
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة