انتشار أمني مكثف في أنحاء مصر خشية أعمال إرهابية تفسد بهجة العيد

انتشار أمني مكثف في أنحاء مصر خشية أعمال إرهابية تفسد بهجة العيد

الجمعة - 10 ذو الحجة 1438 هـ - 01 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [ 14157]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
تشهد أنحاء البلاد في مصر انتشارا أمنيا مكثفا بالتزامن مع احتفالات عيد الأضحى المبارك، تحسبا لأعمال إرهابية تفسد بهجة المواطنين. وقال مصدر أمني إن اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، وجه بضرورة تكثيف الجهود والحملات الأمنية المختلفة؛ لرصد أي حالة خروج على القانون والتعامل الفوري معها. ووقعت في مصر منذ سنوات أعمال إرهابية متفرقة، خاصة في شمال سيناء، تزايدت خلال السنوات الأربع الأخيرة، عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي عام 2013، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، وامتدت إلى العاصمة القاهرة ومحافظات الوجه البحري والصعيد.
وتتهم السلطات المصرية «الإخوان»، التي تم تصنيفها جماعة إرهابية، بالمسؤولية عن أعمال العنف والتفجيرات، التي تشهدها البلاد وعادة ما تستهدف قوات الأمن، لكن الجماعة تنفي ذلك. وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي الأسبوع الماضي اجتماعاً مع رئيس الوزراء شريف إسماعيل، وعدد من الوزراء، من بينهم اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، لاستعراض استعدادات الحكومة لتأمين احتفالات المواطنين بالعيد. وبدوره التقى اللواء عبد الغفار مساعيه لقطاعات الأمن الاقتصادي والأمن الوطني والأمن العام، والأمن المركزي، والحراسات والتأمين، إضافة إلى مديري أمن القاهرة، والجيزة؛ لوضع ملامح الخطة الأمنية التي ستطبقها أجهزة الوزارة، لتأمين احتفالات المواطنين؛ حيث تم إعلان حالة الاستنفار، ورفع درجات الاستعداد داخل كافة قطاعات الوزارة؛ لتأمين الاحتفالات.
وقال مصدر أمني، نقلا عن وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، إن وزير الداخلية وجه بضرورة تكثيف الجهود والحملات الأمنية المختلفة؛ لضبط شتى المخالفات والجرائم، التي قد تعكر صفو الأمن العام وتقلق راحة المواطنين خلال الاحتفالات، مشيراً إلى أن الوزير شدد على تكثيف الوجود الأمني الفعال بساحات الصلاة، وأماكن التجمعات، والمنشآت الهامة والحيوية، والمسارح ودور السينما، والمتنزهات العامة والسياحية؛ لتأمين المواطنين، ورصد أي حالة خروج على القانون والتعامل الفوري والحاسم معها.
وأشار المصدر إلى أن خطة تأمين احتفالات المواطنين بالعيد تتضمن الانتشار المكثف في كل الميادين والمحاور الرئيسية بالمحافظات، بما في ذلك المتنزهات العامة، والحدائق، ودور السينما، والمراكز التجارية الشهيرة، بالإضافة إلى مضاعفة الدوريات والأقوال الأمنية؛ للمرور بشكل مستمر ومتواصل على أماكن التجمعات الجماهيرية خلال فترة العيد، خاصة الحدائق والمتنزهات العامة، ودور السينما ومنطقة وسط القاهرة؛ لضبط الخارجين عن القانون، والتصدي لجرائم التحرش الجنسي أو معاكسة الفتيات، أو جرائم السرقات والنشل والنصب، أو أية ممارسات تتعلق بالآداب العامة.
وأضاف أن خطة التأمين تتضمن أيضاً تكثيف التمركزات الأمنية الثابتة والمتحركة، ونشر خبراء الكشف عن المفرقعات بمحيط المراكز التجارية، والمناطق والمنشآت السياحية والترفيهية؛ لملاحظة الحالة الأمنية على مدار الـ24 ساعة، والتصدي لكل أشكال الخروج عن القانون، وضبط كل ما من شأنه الإخلال بالأمن العام، بالإضافة إلى تكثيف حملات إدارة شرطة المرافق؛ لمنع افتراش الباعة الجائلين للطريق العام، ورفع كل الإشغالات، وتكثيف الحملات التموينية لضبط حركة الأسواق، ومكافحة كافة جرائم الغش التجاري وضبط السلع غير الصالحة للاستهلاك الآدمي التي تضر بصحة المواطنين.
وأشار إلى أن الخطة تتضمن أيضاً توجيه إدارات المرور على مستوى الجمهورية، بتكثيف الحملات؛ لضبط المخالفات المرورية والعمل على تسيير الحركة المرورية، خاصة مخالفات تجاوز السرعات المقررة، حفاظاً على أرواح المواطنين، بالإضافة إلى مواجهة الكثافات المرورية المتوقعة بأماكن التجمعات، وتكثيف خدمات الإغاثة العاجلة بالطرق السريعة والصحراوية لتأمينها، فضلاً عن مراقبة جميع الميادين الهامة والطرق الرئيسية بالكاميرات المرتبطة بغرف التحكم الرئيسية بمديريات الأمن، للعمل على كشف السيارات المبلغ بسرقتها أو المشتبه فيها.
وأكد المصدر الأمني أن الوزير وجه مساعديه، ومديري الأمن، ومديري الإدارات العامة والمصالح، بضرورة الوجود الميداني والمرور على الخدمات الأمنية بمواقعها؛ للتأكد من إلمام القوات للمهام المكلفين بها، ومتابعة دقة تنفيذ خطة التأمين، مشدداً على أن أي محاولة لتعكير صفو احتفالات المصريين بعيد الأضحى المبارك، ستواجه بكل حسم وحزم وفقاً للقانون.
وتشن قوات الجيش والشرطة في مصر منذ سنوات حملة موسعة للقضاء على جماعات مسلحة متمركزة في شمال شبه جزيرة سيناء، وتتبع تنظيم داعش الإرهابي.
مصر Europe Terror

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة