اليابان وكوريا الجنوبية تعتزمان زيادة الضغط على كوريا الشمالية

اليابان وكوريا الجنوبية تعتزمان زيادة الضغط على كوريا الشمالية

الأربعاء - 8 ذو الحجة 1438 هـ - 30 أغسطس 2017 مـ
الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي والرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي (أ.ب)
طوكيو - سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»
اتفق رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن اليوم (الأربعاء) على ممارسة المزيد من الضغط على كوريا الشمالية غداة إطلاق بيونغ يانغ صاروخا باليستيا مر فوق الأراضي اليابانية.

ونقلت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء عن باك سو هيون، المتحدث باسم مكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية، قوله إن آبي ومون: «اتفقا على ضرورة زيادة الضغط على كوريا الشمالية إلى أقصى مستوى لجعل كوريا الشمالية تأتي طوعا إلى طاولة الحوار».

كما تعهد الزعيمان بدعوة مجلس الأمن الدولي إلى فرض عقوبات أغلظ على بيونغ يانغ.

وأعرب مجلس الأمن اليوم عن بالغ قلقه إزاء الإطلاق الصاروخي، وطالب بيونغ يانغ بالتخلي عن جميع برامج الأسلحة النووية وقذائف الصواريخ الباليستية بما يتفق مع قراراته.

وأفاد المجلس في بيان أن أحدث إطلاق صاروخي من جانب بيونغ يانغ: «يقوض عمدا السلام والاستقرار الإقليميين ويثير مخاوف أمنية خطيرة في جميع أنحاء العالم».
اليابان كوريا الجنوبية النزاع الكوري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة