«حماس» تلمح للانفتاح على دمشق

«حماس» تلمح للانفتاح على دمشق

السنوار أقر بأن طهران {الداعم الأكبر} للحركة
الثلاثاء - 6 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14154]
يحيى السنوار يحمل على كتفيه ابن مازن فقهاء القائد العسكري الذي اغتاله عملاء في 24 مارس الماضي (رويترز)

لمح يحيى السنوار، رئيس «حماس» في قطاع غزة، أمس، إلى احتمال انفتاح الحركة على نظام بشار الأسد، مقراً في الوقت نفسه بأن إيران هي «الداعم الأكبر» لجناحها العسكري «كتائب القسام».

وأضاف السنوار في لقاء مع صحافيين في مكتبه بغزة أن الحركة لا تمانع في إعادة علاقاتها مع سوريا، شرط أن يتم ذلك في التوقيت المناسب «حتى لا ندخل في لعبة المحاور». ونقلت عنه وكالة الأنباء الألمانية قوله إن «هناك آفاقاً لانفراج الأزمة في سوريا ما سيفتح الآفاق لترميم العلاقات معها».

من ناحية ثانية، أكد السنوار أن حركته ضاعفت من قدراتها العسكرية، مشيراً إلى أن إيران هي «الداعم الأكبر» للجناح العسكري للحركة. وقال رداً على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية: «نحن نراكم ونطور قوتنا العسكرية التي تضاعفت لأجل تحرير فلسطين وحق العودة، إيران هي الداعم الأكبر للسلاح والمال والتدريب لكتائب القسام». وأضاف: «الدعم الإيراني العسكري لحماس والقسام استراتيجي» والعلاقة مع إيران «أصبحت ممتازة جداً وترجع لسابق عهدها بعدما اعتراها تأزم (بسبب موقف «حماس» من الأزمة في سوريا) خصوصا بعد الزيارة الأخيرة لوفد «حماس» لإيران».
...المزيد


ايران فلسطين حماس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة