هجمات إرهابية تضرب بغداد

هجمات إرهابية تضرب بغداد

مقتل وإصابة العشرات في تفجير بسوق في مدينة الصدر
الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14154]
عراقيون يعاينون آثار تفجير في مدينة الصدر ببغداد أمس (أ.ف.ب)
بغداد: «الشرق الأوسط»
بالتزامن مع الانتهاء من معركة تحرير قضاء تلعفر في محافظة نينوى من قبضة التنظيم الإرهابي «داعش»، تعرضت العاصمة العراقية بغداد في اليومين الأخيرين إلى هجمات إرهابية أوقعت عدداً من القتلى والجرحى في صفوف المواطنين.
وأصدر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، أمس، بياناً دعا فيه السلطات الأمنية إلى القيام بـ«إجراءات عاجلة وحازمة لمنع وقوع مثل هذه الهجمات الإجرامية»، معتبراً أن «الاعتداءات النكراء لن تمر بلا قصاص عادل وسريع».
وأعلنت وزارة الداخلية، أمس، عن تعرض مدينة جميلة التجارية، شرق العاصمة، إلى هجوم بسيارة مفخخة أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 8 آخرين. وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن في بيان إن «الاعتداء الإرهابي في (علوة) جميلة نفذ بواسطة عجلة مفخخة أسفر عن استشهاد 4 أشخاص وإصابة 8 آخرين بينهم عنصران من القوات الأمنية». لكن ضابطاً برتبة رائد في الشرطة قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن الانفجار أسفر عن مقتل 11 شخصاً وإصابة 26 بجروح، مشيراً إلى وجود عدد من عناصر الأمن بين القتلى والجرحى. وأدى الانفجار إلى دمار كبير داخل السوق، حيث تناثرت البضائع على الأرض واختلطت بدماء الضحايا. وأكدت مصادر طبية في مستشفيي الإمام علي والصدر العام، وكلاهما في مدينة الصدر، حصيلة الضحايا.
وفي منطقة اليوسفية، جنوب بغداد، قتلت عبوة ناسفة شخصاً وأصابت 5 آخرين، كما استهدف انفجار آخر منطقة أبو دشير، جنوب شرقي العاصمة، استناداً إلى مصادر وزارة الداخلية.
وتشهد العاصمة بغداد هدوءاً نسبياً منذ أشهر ولم تتمكن الجماعات الإرهابية من تنفيذ عمليات كبرى في المجمعات والأماكن التجارية كما حدث في وقت سابق. ويرصد المراقبون الأمنيون، أن التنظيمات الإرهابية، ومنها «داعش»، اعتمدت منذ سنوات أسلوب مهاجمة الأسواق والمدنيين في بغداد كلما تعرضت إلى هزيمة عسكرية في مناطق نفوذها، وكان متوقعاً أن تتزامن هجمات «داعش» على بغداد مع خسارته الوشيكة لمعقله الأخير في قضاء تلعفر بمحافظة نينوى.
وأول من أمس، انفجرت سيارة مفخخة في حي الشرطة الرابعة جنوب غربي بغداد، وأسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين. من جانبها، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، أن مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في اللواء 54 الفرقة السادسة وبمتابعة ومعلومات دقيقة تمكنت أمس من إلقاء القبض على أحد الإرهابيين في مقهى بالحارثية وسط بغداد، موضحة أن «المعتقل مطلوب للقضاء وفق المادة 1/ 4 إرهاب، لقيامه بأعمال إرهابية عدة».
وكانت قيادة عمليات بغداد قد أعلنت أول من أمس اعتقال مسؤول مفرزة للاغتيالات بتنظيم داعش في قضاء الطارمية شمال بغداد، استناداً إلى معلومات استخبارية. وقالت القيادة في بيان صادر، إن «قوة من مقر اللواء 22 تمكنت من إلقاء القبض على إرهابي يشغل منصباً ما يسمى معاون آمر مفرزة الاغتيالات في عصابات داعش الإرهابية، في قضاء الطارمية». وأضاف بيان قيادة العمليات أنها تمكنت عبر عمليات تفتيش وتحرٍ في مناطق متفرقة ببغداد من «معالجة 18 عبوة ناسفة في منطقة الهيتاوين غرب بغداد، وضبط 8 حاويات للعتاد المتوسط في منطقة الطارمية».
العراق الحرب في العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة