السعودية تطيح خلية تهريب للمخدرات مستغلة موسم الحج

السعودية تطيح خلية تهريب للمخدرات مستغلة موسم الحج

الأحد - 5 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14152]
جدة: «الشرق الأوسط»
أطاحت الجهات الأمنية في السعودية بخلية تهريب وترويج للمخدرات بمحافظة جدة «غرب البلاد» بعد تمكنها من تهريب كمية كبيرة من مخدر «الشبو» الخام، إثر متابعتها لشبكات إجرامية تحاول استغلال مواسم الحج في تهريب المخدرات، حيث داهمت عناصر الخلية وقبضت عليهم.

وقال اللواء منصور التركي المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية إن متابعة الجهات الأمنية لمحاولات الشبكات الإجرامية لاستغلال مواسم الحج في تهريب المخدرات إلى المملكة وترويجها فيها، أسفرت عن الإطاحة بخلية تهريب وترويج مخدرات بمحافظة جدة بعد تمكنها من تهريب كمية كبيرة من مخدر «الشبو» الخام.

وأشار اللواء التركي إلى أن القبض على الخلية جاء وفق خطة أمنية محكمة داهمت على إثرها عناصر الخلية وقبضت عليهم، مبيناً أن أحدهما باكستاني الجنسية والآخر فلبيني الجنسية، مشيراً إلى أنه تم ضبط ما بحوزتهم من مواد مخدرة بلغ وزنها (4) كيلوغرامات و(310) جرامات من مخدر الشبو الخام.

يذكر أن «الشرق الأوسط» نشرت أول من أمس، تقريراً عن جهود العاملين في الجمارك السعودية لرصد وضبط المخالفات، ووقف التجاوزات التي تزيد أعباءها في موسم الحج مع قدوم أكثر من 1.5 مليون حاج من مختلف دول العالم بثقافات ولهجات مختلفة، الأمر الذي تتعامل معه الجمارك السعودية بحرفية، وفق خطة تعتمد على أكثر من 1200 فرد لتنفيذ كل المهمة باستخدام أحدث وسائل المراقبة والتفتيش.

وأشار عيسى العيسى، المتحدث الرسمي للجمارك السعودية، إلى أن عصابات التهريب تستغل موسم الحج لإدخال الكثير من الممنوعات عبر الحجاج، ومن أبرز تلك الممنوعات التي تسعى العصابات إلى إدخالها للأراضي السعودية المخدرات المتنوعة والحبوب المخدرة، مشيراً إلى أن الدور الذي تلعبه الجمارك في موسم الحج يتركز على العديد من النقاط، لعل أبرزها إنهاء إجراءات قدوم ومغادرة الحجاج، وللتأكد من عدم إدخال مواد ممنوع إدخالها، أو إخراج مواد محظور إخراجها وفقاً للأنظمة المعمول بها في البلاد.

وأضاف العيسى، أن منسوبي الجمارك يعتمدون في عمليات التفتيش خلال موسم الحج، على العديد من النقاط، والاستفادة من التقنيات الحديثة والوسائل المساعدة في عملية التفتيش، من خلال التفتيش بأجهزة الأشعة، والتفتيش عبر الوسائل الحية (الكلاب البوليسية)، إضافة إلى التفتيش عبر أجهزة الأشعة للأشخاص المشتبه بهم في تهريب المخدرات عبر أحشائهم، مشدداً على أن الجمارك تتابع ما يطرأ من تطورات وتقنية، كذلك الممارسات العالمية في هذا المجال للاستفادة منها، وتعمل على تحديث نظم إدارة المخاطر المطبقة لديها لاستهداف المشبوهين، وتسهيل إجراءات الملتزمين بالأنظمة.

وأكد العيسى، أن موسم الحج يشكل تحدياً لمنسوبي الجمارك، إلا أن خبرة الجمارك المتراكمة وتوفير كل المتطلبات تساهم في مواجهة تلك التحديات، ولعل من أبرز الصعوبات التي تواجهها الجمارك تتمثل في قدوم هذه الأعداد الهائلة خلال فترة قصيرة، باختلاف لغاتهم وثقافتهم وقناعاتهم وطرق تعاملهم مما يشكل أيضا تحدياً، إضافة إلى أن هناك أعدادا من الحجاج من كبار السن ويحتاجون لتعامل خاص.

وتعمل الجمارك السعودية، على حماية البلاد والمجتمع من المخاطر التي تهدد الصحة ‏والأمن، من خلال منع دخول الممنوعات كالمخدرات بكل ‏أنواعها، والأسلحة والمتفجرات، كما تعمل على تحقيق ‏«رؤية المملكة 2030»، ومُبادرات الجمارك السعودية في «التحول الوطني 2020»، والتي تهدف على أن تكون السعودية من المراكز اللوجيستية المتميزة بين دول العالم.
السعودية الحج عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة