مطعم الاسبوع: جيمخانا... عطر جايبور في مايفير

مطعم الاسبوع: جيمخانا... عطر جايبور في مايفير

مستوحى من نوادي الطبقة الهندية الأرستقراطية وتزينه نجمة ميشلان
الأحد - 5 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14152]
لندن: جوسلين إيليا
توجد في لندن أعداد هائلة من المطاعم الهندية المميزة، والسبب هو أن الأطباق الهندية كانت تشكل في الماضي العصب الأهم في المطبخ البريطاني الفقير، وهناك من يعتبر أن «التاندوري» و«تشيكن تيكا ماسالا» من ضمن المطبخ المحلي لكثرة الإقبال عليهما.

ولكن تبقى جودة المنتج والنوعية، وطريقة تقديم الطعام، على رأس ما يجعل مطعماً مميزاً عن غيره، وهذا الأمر ينطبق بشكل كبير على المطاعم الهندية التي تختلف فيما بينها، ولا يمكن تصنيفها بالشكل نفسه.

وفي وسط لندن، هناك مطاعم تعد على الأصابع حصلت على نجوم «ميشلان» لتميزها، ولكن يبقى مطعم «جيمخانا» Gymkhana، في شارع ألبيرمال بمنطقة مايفير، من بين الأفضل، حتى لا نقول إنه الأفضل لأنه من الصعب الجزم في الاختيار.

المطعم صمم ليكون على شكل النوادي الخاصة التي يتجمع بها المنتسبون إلى الطبقة الأرستقراطية الهندية في بريطانيا، وهذا النوع من النوادي لا يزال موجوداً في العاصمة.

الباب الخارجي يفشي سر المكان، فهو عملاق من حيث الحجم، من الخشب الداكن مع مقبض حديدي كبير، تجد وراءه ديكورات أشبه بتلك التي تجدها في المباني التي مرت بحقبة الاستعمار البريطاني؛ مراوح معلقة في السقف، وطاولات من الخشب البني الداكن بأسطح من الحديد والكراسي من الخشب أيضاً تشبه تلك التي تراها في المقاهي الشرق أوسطية القديمة.

ويتوزع المطعم على طابقين، أنا شخصياً أفضل الطبقة السفلى منه؛ تصل إليها عبر سلم لتجد بعدها طاولات جميلة على شكل يختلف عن ذلك الذي تراه في الطابق العلوي، فالمقاعد على شكل مجالس، تقدم كثيرًا من الخصوصية على شكل منفصل، وليست قريبة من بعضها بعضًا. والجميل في المطعم، من حيث الديكور، أنه أنيق، ولكن في الوقت نفسه مريح.

والندل بلباس هندي جميل موحد، والخدمة أكثر من ممتازة، ولائحة الطعام غنية، وفيها أطباق لا بد من تذوقها، مثل البرياني على طريقة «حيدر آباد»، الأشهر بتحضير هذا الطبق، فيقدم البرياني في طبق من الفخار، مغلف بطبقة من الخبز على الوجه تطهى في الفرن، ويقوم النادل بإزالة طبقة العجين عند الأكل، لترى الأرز واللحم مطبوخ بالوسط مع ألذ البهارات.

ومن الأطباق المميزة الأخرى الروبيان المشوي، وسلطة الرمان، ولحم الضأن المطهو بطريقة مميزة جداً تجعله يذوب في الفم.

حجم الأطباق كبير، فلا تكثر من تناول الخبز، ولو أن المقرمشات التي تقدم في البداية إلى جانب التشاتني بعدة نكهات مغرية للغاية، كما يجب تذوق الباراتا على طريقة أهالي كيرالا.

المطعم افتتح أبوابه في مايفير عام 2012، وحصد بعدها نجمة ميشلان للتميز، وحاز على 5 نجوم من قبل فاي ماشلر، أشهر وأصعب ناقدة طعام في بريطانيا، وهو المطعم الوحيد الذي حاز على 10 نجوم من أصل 10 من قبل جايلز كورين، الناقد الأهم في مجلة «تايمز».

وفي يونيو (حزيران) الماضي، حاز «جيمخانا» على لقب أفضل مطعم خلال حفل توزيع جائزة «كرافت غيلد أو شيفس».

يشار إلى أن «جيمخانا» تابع لرجل الأعمال الهندي كرم سيذي الذي يقف وراء نجاح مطعمه الثاني في ماريلبون، بلندن، تحت اسم «تريشنا».

وأكثر ما لفتنا بالمطعم، إلى جانب جودة المنتج وطريقة التقديم، الاهتمام بالأكل التقليدي في الهند، وأكل الشارع Street Food، وتقديمه بقالب من العصرية والنوعية، مثل طبق اللحم المفروم مع البهارات الذي يؤكل مع قطع من الخبز التي تشبه خبز الهامبورغر بحجم صغير.

جميع الأطباق تقدم في أوان من الفضة الخالصة، لتعطي رونقاً إضافياً للطاولة. أما الشاي، فيقدم في أباريق على الطريقة الإنجليزية القديمة. والحجز المسبق في المطعم مهم جداً نسبة للإقبال الشديد عليه.
المملكة المتحدة مذاقات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة