كوشنر: ترمب ملتزم «حلاً يجلب السلام»

كوشنر: ترمب ملتزم «حلاً يجلب السلام»

الفلسطينيون يتحدثون عن «فرصة لتحقيق تسوية»
الجمعة - 3 ذو الحجة 1438 هـ - 25 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14150]
متظاهرون فلسطينيون يرفعون ملصقاً خلال احتجاجات شهدتها رام الله ضد الموقف الأميركي
رام الله: كفاح زبون
قال جاريد كوشنر، مستشار الرئيس دونالد ترمب، إن الرئيس الأميركي ملتزم بتحقيق حل في المنطقة يؤدي إلى سلام وازدهار جميع شعوبها، وهو الأمر الذي عدّه الرئيس الفلسطيني محمود عباس معقّداً ولكن ليس مستحيلاً، فيما عدّه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو «في متناول اليد».

ووصل كوشنر إلى إسرائيل بعد جولة قادته، برفقة وفد أميركي رفيع، إلى دول عربية مؤثرة؛ بينها السعودية ومصر والأردن. والتقى أمس نتنياهو الذي أكد له «التحالف الكبير» بين إسرائيل والولايات المتحدة، ثم توجه إلى رام الله للقاء الرئيس عباس الذي رحّب بـ«الجهود الطيبة» التي تقوم بها إدارة ترمب.

وقبل اللقاء مع كوشنر، أفيد بأن عباس تناول في اتصال مع الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، نتائج زيارة الوفد الأميركي للمملكة. كما جرى اتصال هاتفي مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير للغرض نفسه. ويريد عباس أن تكون مبادرة السلام العربية أساساً ومرجعية لأي عملية سلمية، كما يصر على بدء مفاوضات وفق حل الدولتين وجدول زمني محدد لإنهاء الصراع.

لكن كوشنر تجنب التطرق في إسرائيل أو رام الله إلى حل الدولتين. وقال المسؤول الفلسطيني واصل أبو يوسف لـ«الشرق الأوسط»: «إنهم طرف منحاز». وأضاف: «فقدنا الثقة بهم». ونقلت «رويترز» عن نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم عباس، أن زيارة كوشنر قد تخلق «فرصة جديدة لتحقيق تسوية تقوم على أساس حل الدولتين ومبادرة السلام العربية».

...المزيد
فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة